القاهرة 20°
دوت مصر
مواقع إخوانية

مواقع الإخوان تهاجم السيسي.. وتؤكد: يدعم الانقلاب في ليبيا

كتب- محمد سامي:

شنت مواقع وصفحات تابعة لجماعة الإخوان حملة موسعة على اللواء الليبي خليفة حفتر، متهمة المرشح الرئاسي المشير عبد الفتاح السيسي بتقديم الدعم له، ولما سمته بـ"محاولة الانقلاب على السلطة الشرعية".

ونشر موقع إخوان أون لاين الناطق باسم الجماعة، تصريحا لبشير الكبتي المراقب العام لجماعة الإخوان في ليبيا، قال فيه إن العملية العسكرية التي يقوم بها اللواء متقاعد خليفة حفتر ضد فصائل مسلحة فى بنغازي هي انقلاب عسكري يقوده "حفتر" على الشرعية، وأن هناك أصابع خارجية تتدخل في ليبيا.

وقال الكبتي، في تصريحاته، "إن الدماء الليبية التي سالت اليوم تتحمل مسئوليتها الحكومة الضعيفة، وأصابع خارجية لدول تتحرك وتتلاعب بمصير ودماء الليبيين لتقضي على ثورة 17 فبراير ضمن موجة مبرمجة لمحاربة ثوراث الربيع العربي في المنطقة".

وأضاف الكبتي، "كان على اللواء المتقاعد خليفة حفتر أن يعلم أن زمن الانقلابات ولى، وعصر أن يحكم عسكري في ليبيا مرة أخرى يعتبر شبه مستحيل، واعتبر أن ما حدث في بنغازي "جريمة وعلى الحكومة أن تعاقب وتحاسب من كان وراء هذه الأحداث المؤسفة".

الخليج يدعم حفتر

فيما نشر موقع نافذة مصر الإخباري تقريرا عن ما سماه "دعم الإعلام السعودي والإماراتي للانقلابيين وتصريحاتهم"، قال فيه "أبرزت تغطية مواقع إخبارية سعودية وإماراتية، ما يشبه التعاطي الرسمي مع رواية حفتر، على حساب رواية الحكومة والجيش الليبيين، حيث خرج موقع "إيلاف" السعودي بعنوان رئيسي: "عاصمة الثورة على القذافي عاشت الفوضى والإجرام.. حفتر يعلن الحرب على الميليشيات المتطرفة فى بنغازي الليبية"، أمر تكرر وإن كان بصيغة أخرى في موقع "24 الإماراتي" المحسوب على حكومة أبو ظبي، والذي نقل عمن سماه المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، محمد الحجازي، قوله إن مقاتلين غير نظاميين بقيادة الفريق أول المتقاعد خليفة حفتر، قصفوا قواعد لجماعة أنصار الشريعة وجماعة إسلامية أخرى في بنغازي، في مسعى لاستعادة شرعية الدولة الليبية".

السيسي وحفتر

وحملت الصفحات الإخوانية المشير السيسي المسئولية المباشرة عن دعم حركة اللواء الليبي، معتبرة أنه الداعم الأساسي للواء الليبي فيما سمته سياسة الاحتواء للربيع العربي، وأكدت الصفحات الإخوانية، أن الحرب في ليبيا هي حرب على الإسلام.

يذكر أن اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر أعلن عن بدء حملته لتطهير ليبيا ممن سماهم بالإرهابيين، بشن هجوم على معاقل المجموعات الإسلامية في بنغازي، واتهم المؤتمر العام الليبي بتقديم الدعم للتنظيمات الإرهابية، محملا إياه المسئولية عن تردي الأوضاع الأمنية في البلاد، وطالب حفتر بحل البرلمان الليبي بعد اقتحامه مساء أمس الأحد وتسليم السلطة إلى هيئة تتولى وضع دستور جديد للبلاد.