القاهرة 20°
دوت مصر
محمد أبو ظاهر، عقب إصابته برصاص الجيش الإسرائيلي

منظمة: الجنود الإسرائيليون قتلوا فلسطينيين بدم بارد

نشر القسم الفلسطيني، بالمنظمة الدولية للدفاع عن الأطفال الفلسطينيين، مقطع فيديو، رصدته كاميرا مثبتة على مدخل أحد المحلات الفلسطينية، يظهر قوات الجيش الإسرائيلي وهي تقتل الشابين الفلسطينيين، محمد أبوظاهر(16عامًا)، وناديم نوارة (17عامًا)، خلال إشتباكات يوم النكبة .
وقالت صحيفة "هاارتس" الإسرائيلية، أن الفيديو أظهر الشابين وهما يسقطان واحد تلو الآخر، مشيرة إلى أن أحد الشابين، قتل وظهره بإتجاه القوات الإسرائيلية .

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن الشابين، لم يكونا في حالة هجوم على قوات الجيش، في حين قامت القوات بإطلاق النار عليهم بدم بارد، من مسافة بعيدة .

ونقلت الصحيفة عن، رفعت قسيس، مديرة القسم الفلسطيني بالمنطمة قولها، أن الفيلم المنشور يثبت بشكل قاطع أن الضحايا الفلسطينيين قد قتلوا بدم بارد بصورة لا تقل عن جرائم الحرب، داعية الحكومة الإسرائيلية للتحقيق في الحادث وتقديم المجرمين للمحاكمة.

وفي السياق ذاته، كشف التقرير الطبي الصادر عن الدكتور، سليم صليبا، مدير قسم الطوارئ بمستشفي رام الله الحكومي، أن الضحيتين قد لقيا مصرعهما بنيران الجيش الإسرائيلي، حيث أصيب "أبوظاهر" بطلق ناري في ظهره خرج من منطقة الصدر، بينما أصيب الآخر، بطلق ناري في منطقة الصدر.
من جانبه، وصف الجيش الإسرائيلي، الفيديو، بأنه مزيف، ولا يقدم وقائع العنف الحقيقية التي وقعت خلال الإشتباكات .