القاهرة 20°
دوت مصر
حادثة الأزهر

كاميرات "الأزهر" ترصد المتورطين فى اغتيال جنود المدينة الجامعية

كتب- عمر عبد الجواد:

ملخص:
*** أكد الدكتور أسامة العبد رئيس جامعة الأزهر، أن الإرهابيين وأتباعهم يجب أن يعلموا أن نفسه طويل، وأن العاملين معه فى إدارة الجامعة يملكون نفس المقومات، بل يزيدون عليه.

أكد الدكتور أسامة العبد - رئيس جامعة الأزهر - أن كاميرات الجامعة رصدت صورًا للمخالفين والمشاغبين الذين يحتمل تورطهم فى أحداث المدينة الجامعية، التى راح ضحيتها 3 جنود من قوات الأمن، لافتًا إلى أن الجامعة سلّمت تلك الفيديوهات لقوات الأمن للتحقيق والاستعانة بها فى مجهودات التعرف على الإرهابيين.

وقال رئيس الجامعة، فى تصريحات خاصة لـ"دوت مصر"، إن حادثة اغتيال الجنود أمام المدينة الجامعية فجر الثلاثاء يكشف عن أسلوب العصابات التى تتبعه تلك الجماعات التخريبية فى إثارة الفزع ونشر الفوضى والاضطراب.

أضاف العبد أن أحداث الإرهاب التى تحيط بالجامعة من الداخل والخارج لن تقف فى طريق مواجة الإرهاب والقضاء عليه، مشيرًا إلى أن علماء الأزهر يواصلون موقفهم الرافض للإرهاب والعنف والتطرف أو الزجّ بالتعليم الأزهرى فى النزاع السياسى، وأن قرارات إخلاء المدن الجامعية بعد غد الخميس لن يتم التهاون فى تفعيلها، موضحًا استعانة الجامعة بقوات الشرطة لإخلاء الطلاب والطالبات حال رفضهم ترك المبانى وتسليم الغرف لإدارات المبانى السكنية، موضحًا أن الطلاب الرافضين سيخرجون من الجامعة بقوة القانون وسيتم إخلاؤهم نهائيًا من المدينة العام الجارى والأعوام المقبلة.

وأشار إلى أن الإرهابيين وأتباعهم يجب أن يعلموا أن نفسه طويل، وأن العاملين معه فى إدارة الجامعة يملكون نفس المقومات، بل يزيدون عليه، ولولا ما يملكونه من قدرات على المواجهة والتحمل لانتهى العام الدراسى مبكرًا، مبينًا أنه يقدم نفسه فداء لأى جندى يقف على أبواب جامعة الأزهر أو مدنها، وحماية لأمن المسئولين بالجامعة وطلابها الملتزمين.

من جانبه، أوضح الدكتور محمد أبو هاشم - نائب رئيس الجامعة للوجه البحرى - فى تصريحات لـ"دوت مصر"، أن هولاء القتلة من الإرهابيين لا دين لهم، يسعون لنشر الفوضى والفساد وقتل الأنفس التى حرّم الله قتلها أو المساس بها بدون وجه حق، مشيرًا إلى أن الأزهر بوسطيته واعتداله سيقف شوكة فى حلق هولاء الإرهابيين الراغبين فى التعدى على وسطية الفكر الأزهري وإدخاله نفق الخلاف الصراع السياسى.

بينما أشار الدكتور إبراهيم الهدهد - نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب - إلى أن التعدى على أمن الأزهر بالحرق أو إشاعة الفوضى أو غيرها من وسائل الإرهاب لن يمنعهم من مواصلة الامتحانات حتى اليوم الأخير والاطمئنان على سلامة جميع الطلاب الملتزمين، مشيرًا إلى أن الطلاب المخربين الذين شاركوا فى تلك الجريمة بالتحريض أو بغيره إذا ثبتت إدانتهم فستتخذ الجامعة ضدهم إجراءات حاسمة إضافة الى الإجراءات القضائية.

csr