القاهرة 20°
دوت مصر
النجمة الإيرانية، ليلى حاتمي، مهرجان كان وكالات

"قُبلة" حاتمي .. شماتة إسرائيلية وغضب إيراني

أثارت قُبلة صغيرة طبعها عضو لجنة التحكيم بمهرجان "كان" السنيمائي، جيل جاكوب، على وجنة النجمة الإيرانية، ليلى حاتمي، جدلاً واسعاً في وسائل الإعلام الإيرانية والإسرائيلية، وذلك على اعتبار أن جاكوب يهودي ومن الذين شهدوا المحرقة النازية بحق اليهود في أوروبا.

وكانت الصحف الإيرانية وجهت لوماَ شديداً لنجمة بلادهم حاتمي، بعد أن مصافحة جاكوب وتقبيله لها أثناء أمام كاميرات الإعلام والمصورين الذين احتشدوا على السجادة الحمراء لمهرجان "كان السنيمائي".

كما وصف مساعد وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي في إيران، حسين نوش ابادي، بأن قبول حاتمي للقبلة يعد "تصرفاً غير لائق ولا يعكس احترامها للمعايير الأخلاقية المعتمدة في البلاد".

وأضاف أبادي في تصريحات مع القناة الرسمية الإيرانية، بـ"أن المرأه الإيرانية، سواء كانت فنانة أم لا، فلا بد أن تلتزم بصفات العفة والطهارة، وعلى الممثلات الإيرانيات المشاركات في المهرجانات الدولية أن يلتزمن بالمعتقدات الإسلامية والقيم الأخلاقية المتبعة في إيران".

انتصار بـ"القُبلة"

في المقابل، تناول موقع "والا" الإخباري، حكاية الإيرانية "ليلى" من زاوية أخرى، إذ منحها صبغة "نزاعية"، خاصة وأن صاحب القُبلة "يهودي فرنسي"، وهذا ما يراه الموقع سبباً حقيقياً وراء حالة الغضب في إيران.

كما اعتبر الموقع أن جاكوب "ورّط" حاتمي أكثر عندما حاول الدفاع عن النجمة حاتمي قائلاً :"أنا من قبلت ،حاتمي ، لقد قمت بذلك كونها من وجهة نظري لا تمثل نفسها ، بل تمثل السينما الإيرانية بأكملها".

csr