القاهرة 20°
دوت مصر
عزيز الشافعي

عزيز الشافعي: لولا 25 يناير لما كانت 30 يونيو

فاطمة النشابي

أشاد الفنان عزيز الشافعي بأغنية "بشرة خير" للفنان حسين الجسمي، لأنها تثبت أن الفن ليس مجرد تسلية، فقد أثرت في قرار الكثيرين، وجعلت عددا كبير يتشجع للتصويت في الانتخابات، مشيرا إلى أن الأغنية الوطنية بعد 30 يونيو أخذت شكلا مختلفا عما قبلها.

وشرح الشافعي، في حواره ببرنامج "أنت حر" الذي يقدمه السيناريست الدكتور مدحت العدل، المذاع على فضائية "cbc two"، أن الأغنية الوطنية كانت رمزية وتتعامل بكلمات غير مباشرة في فترة الثمانينات والتسعينات، الأمر الذي تغير الآن، وجعل البعض يرى أن "بشرة خير" تحتوي على رقص غير مبرر، مشددا على أن الرأيين يجب احترامهما، لأن الشكل الحالي يصلح للشباب، قائلا "عندنا دلوقتي الفن الرديء هو الذي يكسب".

وتابع "اللي خلانا ننزل الانتخابات هي 25 يناير، ولولاها مكانش هيكون في 30 يونيو، وهي من كسرت حاجز الخوف لدى المصريين، وسأكون سعيدا لو فاز أي من حمدين صباحي أو المشير عبد الفتاح السيسي لأنهما يؤمنان بالثورة".

وشدد الشافعي على أن "هناك من كفر الثورة بسبب عدم وجود أمور ملموسة تحدث، وهناك من لم يكفر بها وينتظر القادم على أمل، وعلى الرئيس القادم معرفة أن الفترة المقبلة لا تحتمل تجارب أخرى أو ثورات أخرى".

وقال الشافعي إن "قانون التظاهر لا يليق بثورتي 25 يناير و30يونيو، ويجب إعادة النظر فيه، لأن المحبوسين هم من شاركوا في الثورة، ولولا الثورة لما تم خلع حسني مبارك وعزل محمد مرسي".

csr