القاهرة 20°
دوت مصر
صلاح عبدالمقصود

صلاح عبد المقصود: السيسي كان أكثر الوزراء طاعة لـ"مرسي"

كتبت- فاطمة النشابي

قال وزير الإعلام السابق صلاح عبد المقصود إنه يفضل أن يطلق عليه اسم وزير الإعلام «المُنقَلَب عليه» في الحكومة «المُنقَلَب عليها» ، واعتبر عبدالمقصود أن الإعلام كان وسيلة للثورة المضادة مثله مثل الفلول ورجال نظام مبارك، علي حد قولة ، مدعيا ان الهدف من الجميع  كان هدم الثورة المصرية في يناير، وأضاف إن الإعلام الخاص هو أحد وسائل ما حدث في 30 يونيو.

ورأي عبدالمقصود  في حوارة مع المذيع معتز مطر ، علي قناة الشرق التي تصدر من خارج مصر ، في برنامج «مع معتز» ، رأي إن قدرة الإسلاميين على الحشد كانت أكثر بكثير من الأحزاب الأخرى، أشار إلى أن الأحزاب ومنها جبهة الإنقاذ الوطني هي من استدعت قوات الجيش إلى الحكم مجددا في حضور البابا تواضروس الثاني والشيخ أحمد الطيب.

وعبر عبدالمقصود عن نفس خطاب جماعة الاخوان حين قال ان المشير عبدالفتاح السيسي قام بنوع من الخداع الاستراتيجي للرئيس السابق محمد مرسي، مشيرا إلى أن الحكومة في ظل هشام قنديل طلبت مساعدة الجيش أكثر من مرة في الكثير من الأزمات إلا أن المشير السيسي وزير الدفاع حينها رفض.

وقال إن الجميع لم يتخيل وقوع إنقلاب مرة أخرى، كما لم يتخيل أحد قيام المشير السيسي بهذا الإنقلاب خاصة بسبب طبيعته في اجتماعات الحكومة، كما إنه كان أكثر الوزراء طاعة لـ"مرسي". وكان اكثر الوزراء صمتا .

وأعلن صلاح عبد المقصود، أن الرئيس السابق مرسي عرض على رئيس حزب الوفد السيد البدوي أن يكون رئيسا للحكومة، ولكنه رفض، كما أنه تم عرض منصب وزير الإعلام على أحد الشخصيات من التيار الليبرالي واليساري ولكنهم رفضوا لذلك كان الاصرار على أن يتولى هو "عبد المقصود" المنصب.

وقال إنه كان يفضل أن يدخل حمدين صباحي، إلى مجلس الشعب كعضو، مشيرا إلى أن عائلة صباحي بها كثير من الإخوان ، وأن صباحي شارك في الإنقلاب الذي حدث ويشترك في عملية "شرعنة الإنقلاب" من خلال خوضه الانتخابات الرئاسية، وتابع قائلا إن التاريخ لم يكتب بعد مؤكدا على أن التاريخ سينصف الرئيس السابق محمد مرسي وسينصف كل من عمل معه.

csr