القاهرة 20°
دوت مصر
أوضح صفوي أن الجيش الإيراني لم يحقق أي انتصار كبير في حربه مع العراق

"صفوي": رفسنجاني حاول السيطرة على إيران بعد وفاة الخميني

ترجمة - أحمد فاروق:

قال المستشار العسكري للمرشد الإيراني اللواء يحيى صفوي، إن رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الحالي هاشمي رفسنجاني، كان يحاول السيطرة على البلاد بعد وفاة زعيم الثورة الإيرانية الخميني، في إشارة إلى قبوله القرار الأممي رقم 598 الذي يقضي بوقف الحرب مع العراق.

ونقل موقع "روز نو" الإيراني، اليوم الخميس عن صفوي قوله لمجلة "رمز عبور" المقربة من الحرس الثوري، إن خلافا نشب بين القائد العام للحرب آنذاك، رفسنجاني، وبين القائد الأعلى الخميني، بشأن استمرار الحرب الإيرانية على العراق.

وجاء ذلك في إطار الانتقادات التي واجهها الرئيس الحالي لمجمع تشخيص مصلحة النظام، بشأن دوره في الحرب، ونشره لرسالة الخميني التي تضمن تصريحات لقائد الحرس الثوري في هذا الوقت، محسن رضائي، بأنه لا نصر على القوات العراقية خلال الـ5 سنوات المقبلة.

وأوضح صفوي أن الجيش الإيراني لم يحقق أي انتصار كبير خلال عمليات الحرب على العراق، كما أن لم تكن لديه أي رؤية تجاه الحرب، إضافة إلى مهاجمته للدبلوماسية الإيرانية آنذاك، والتي كان على رأسها مستشار الشؤون الدولية للمرشد الإيراني الحالي، علي أكبر ولايتي، واعتبرها ضعيفة جدا إذا ما قورنت بنظيرتها العراقية.

يذكر أن رفسنجاني يعتبر من أهم الأوجه الإصلاحية، والتي تهاجم من قبل المحافظين في إيران، رغبة في إبعاده عن الحياة السياسية الإيرانية، في ظل أخبار عن تدهور حالة المرشد الإيراني الحالي، إضافة إلى الضغط عليه عن طريق تعريض أولاده للسجن والغرامة، ومنهم مهدي رفسنجاني الذي سيحاكم بتهم فساد.

csr