القاهرة 20°
دوت مصر
رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوجان، أنقرة أرشيف

صحف تركية: من سيكون "كبش فداء" سوما؟

اعداد: مجدي سمير 

تتجه الكثير من المؤشرات إلى وزير التضامن والعمل التركي، ليكون أضحية أمام الرأي العام التركي وتحميله مسئولية فاجعة منجم "سوما"، واتحاد النقابات العمالية الدولية، يصف أردوجان بالمتعجرف، وحكومته باللامبالاة، الخارجية التركية تعرب عن قلقها تجاه تطور الأوضاع على الساحة الليبية.

كبش فداء

تحت عنوان "هل سيدفع وزير العمل فاتورة سوما؟"، أشارت صحيفة "راديكال" إلى احتمالية تغيير وزير العمل التركي، وذلك من خلال خطاب رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوجان، الذي ألقاه، أمس الثلاثاء، أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية.

وتساءلت الصحيفة، هل سيتم تغيير وزير العمل والتضامن التركي، فاروق تشليك، قبل نحو شهرين من إجراء الانتخابات الرئاسية؟ أم سيتم تأجيل القرار لما بعد الانتخابات؟

وفي السياق ذاته، أوضحت صحيفة "حرييت" أن رئيس الوزراء أردوجان، أثناء اجتماعه بكتلته البرلمانية وجه شكره إلى جميع الحضور وكافة المسئولين والعديد من الوزراء، وخاصة وزير الطاقة والموارد الطبيعية، الذي أشاد كثيراً بدوره في متابعة أعمال الإنقاذ في فاجعة "سوما"، متجاهلاً ذكر اسم وزير العمل والتضامن، أو توجيه الشكر إليه، في إشارة إلى احتمالية التضحية به أمام الرأي العام، للخروج من مأزق "سوما".

عجرفة أردوجانية

وصف السكرتير العام لاتحاد النقابات العمالية الدولية، شاران بورو، في اجتماعه بألمانيا الذي عقد أخيراً لمناقشة مأساة "سوما"، ل رد فعل رئيس الحكومة التركية أردوجان بأنه "متعجرف"

ونقلت صحيفة "جمهورييت" أن بيان اجتماع اتحاد النقابات الذي شارك فيه نحو 1500 شخص ممثلين عن 160دولة، اتهم الحكومة التركية بـ "اللامبالاة"، ووصف حادث سوما بـ "الجريمة الصناعية في تركيا".

رشاوي وفساد

فاجأت نتائج الدراسة الاستقصائية الصادر عن "جمعية إدارة وتدريب الشباب" بتركيا، الرأي العام عن حقيقة الرشاوي في البلاد، إذ أوضحت أن 75% من الشباب التركي لا يشعرون بانزعاج في مسألة تبادل الرشاوي.

وذكرت صحيفة "زمان" أن نتائج الدراسة، التي اعتمدت على استطلاع آراء نحو ألفين شاب من الجنسين في العاصمة أنقرة، أشارت إلى أن 90% من الشباب لا يثقون في انتهاء مشكلة البطالة بتركيا، وأن 30.4% تقاضي رشاوي بالفعل، في حين أن 75.7% يري أنه لا يوجد مانع من تقاضي الرشاوي.

قلق ليبي

ذكرت صحيفة "راديكال" أن وزارة الخارجية التركية اعربت في بيان، عن "قلقها حيال تصاعد وتيرة الاضطرابات، وأعمال العنف التي تشهدها الساحة الليبية خلال الفترة الأخيرة".

وشدد البيان أن الشعب التركي يشعر بالأسى والحزن تجاه ضحايا الاشتباكات التي تشهدها مدينتي طرابلس وبنغازي، منذ الأسبوع الماضي، في حين تأمل الحكومة التركية للوصول إلى حل سلمي توافقي بين أطراف النزاع.

csr