القاهرة 17°
دوت مصر
مسيرة شيكاغو

رغم استضافة خطاب الوداع.. شيكاغو لا تحب أوباما

ألقى عدد من سكان شيكاغو باللوم على الرئيس الأمريكي باراك أوباما في تزايد جرائم القتل في المدينة.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" فإن المدينة التي يعتبرها أوباما مدينته الأولى في أمريكا شهدت 762 جريمة قتل في 2016 مقارنة بـ 485 جريمة قتل في 2015.

كما زادت حالات إطلاق النار بـ1100 حالة أكثر من عام 2015، طبقا لإحصائيات الشرطة في شيكاغو والتي تم نشرها في الأحد الماضي.

وهي معدلات لم تحدث في شيكاغو منذ نحو عقدين، وكانت مدينة شيكاغو التي تعد ثالث أكبر المدن الأمريكية شهدت مظاهرة في ليلة رأس السنة حمل فيها المتظاهرون صلبان عليها أسماء ضحايا جرائم القتل في شيكاغو في تنديد لتزايد الجرائم في المدينة.

وقالت الصحيفة إن الأوضاع في مدينة شيكاغو تظهر بوضوح الانقسام الاجتماعي واتساع الفارق في الدخل والثروة وزيادة جرائم العنف وإطلاق النار في عهد أوباما رغم تعهده بالقضاء على هذه المشكلات طوال فترة رئاسته.

وقال أستاذ العلوم السياسية في جامعة شيكاغو، تشارلز ليبسون، إن إدارة أوباما لم تفشل فقط في القضاء على المشكلة بل زادتها سوء أيضا.

ويذكر أن قطاع كبير من سكان شيكاغو رفضوا الترحيب بأوباما الذي جاء للمدينة لإلقاء خطاب وداعه بسبب جرائم العنف والتي كان أشهرها اختطاف وتعذيب شاب أبيض مصاب بإعاقة بدعوى تأييده لترامب ونشر الخاطفون وهم أربع شباب من السود فيديو لعملية الاختطاف على موقع فيسبوك.

csr