القاهرة 20°
دوت مصر
مدينة تل أبيب  صورة أرشيفية

رضيع إسرائيلي يغرق في حمام المنزل

كتب - عرفة البنداري

لقي طفل إسرائيلي في الشهر الحادي عشر من عمره، حتفه غرقًا، اليوم، بعد أن سقط في حمام منزله بتل أبيب.

وقالت القناة الثانية الإسرائيلية، إن مربية أطفال، أخذت توأم "ولد وبنت" للاستحمام، وأجلست كل واحد منهما على كرسي، مخصص للأطفال الصغار، وفي لحظة معينة، اضطرت العاملة للذهاب إلى دورة المياه، وفي غضون ذلك، سقط الطفل من الكرسي، بعد أن انفك مسمار التثبيت، بينما لم تصاب اخته بأذى.

عادت المربية، فوجدت الطفل، غارقًا، فأصيبت بحالة هستيرية، وطلبت الشرطة، التي حضرت للمكان بسرعة، وحاولت إجراء إنعاش للطفل، لحين وصول الإسعاف، لكن جهودهم باءت بالفشل.

ووصل رجال الإسعاف إلى موقع الحادثة، وحاولوا بدورهم إنعاش الطفل، لكنهم لم يفلحوا، ونقلوه إلى مستشفى "دانه" بتل أبيب، وهو فاقد الوعي، ونبضه متوقف.

ونقلت القناة الإسرائيلية عن مصادر بالشرطة قولها، إن مربية الأطفال أصيبت بحالة هستيريا بعد إدراكها للفاجعة، لكنهم نجحوا في تهدئتها لاستكمال التحقيقات، ومن المتوقع أن يتم صرفها إلى منزلها بعد الانتهاء من تسجيل شهادتها.

csr