القاهرة 20°
دوت مصر
دمار فى طرابلس ..  الصورة من  الرياض السعودية

راى الخليج : تخوف من ازمة ليبيا .. وانتقادات لـ " مجلس التعاون "

كتبت: مها فهمي

إتسمت مقالات كتاب الصحف الخليجية اليوم بالتنوع، حيث إهتمت الصحف الإماراتية، بالأحداث في ليبيا، ودور مجلس التعاون الخليجي في الحياة السياسية، كما أثنى كاتب إماراتي على ختام منتدى العلام العربي، في حين إتفقت الصحف الكويتية على إنتقاد الحكومة الحالية ومطالبتها بالإستقالة،

وفي السعودية إهتموا بكيفية صناعة المستقبل وعدم الإنسياق وراء شائعات "تويتر".

دخول ليبيا في النفق المظلم.

تناولت إفتتاحية جريدة البيان الإماراتية، عن الأحداث التي تشهدها ليبيا في الفترة الحالية، في مقال بعنوان "ليبيا والانزلاق الخطير"، وأن ليبيا شهدت انزلاقاً خطيراً على كافة الأصعدة، وأدى إلى غلق السفارات في طرابلس، في ظل الإنفلات أمني، وتصاعد أعمال العنف والتوترات في البلاد بين الميليشيات المسلحة المتناحرة.

وأشاروا إلى تلاشي أحلام الليبيين بتحقيق أهداف ثورة 17 فبراير التي أطاحت بنظام العقيد معمر القذافي، نتيجة للوضع الأمني المضطرب، وحصار المليشيات للمباني الوزارية، مؤكدين أن ما يحدث الآن هو القتال الأعنف منذ ثورة 2011، تجعل البلاد على استعداد للدخول في حرب أهلية، والميليشيات التي تسير على نهج تنظيم القاعدة، مثل أنصار الشريعة التي تتمتع بنفوذ كبير في بنغازي، هي المسؤولة عن أغلب العنف والفوضى فيها.

وأشاروا إلى تراجع الحياة السياسية في البلاد، ولم تتمكن المؤسسة القضائية من العمل بسبب التهديدات اليومية التي بلغت حد رفض بعضهم إصدار أحكام بسبب الخوف على حياتهم.

مواجهات مجلس التعاون الخليجي

وفي الخليج الإماراتية تناول الكاتب علي محمد فخرو، في مقال بعنوان "انتقال مجلس التعاون إلى الاستراتيجيات الكبرى"، الكتابات والأحاديث حول المخاطر التي يواجهها مجلس التعاون الخليجي، وحول الإشكالات الإقليمية التي ينغمس فيها المجلس، مؤكداً أن المجلس أمام تحديات ثقيلة في الحاضر والمستقبل القريب تستوجب المراجعة الموضوعية لمسيرته من جهة وتستوجب النظر في أفكار وخطوات تسهم في جعل المجلس أكثر قابلية وقوة لمواجهة الأخطار والتحديات .

وأعتبر الكاتب أن الإنسان لا يشعر بأن متخذي ومنفّذي قرارات المجلس يعطون أهمية لعامل الوقت، ويشعر بأن المجلس غير معني بهوية شعوبه وبلدانه، مشيراً إلى وجود عدة مواضيع تنظيمية تحتاج إلى حسم بالنسبة لها، منها موضوع التنازل عن جزء من السيادة الوطنية لكل دولة من أجل السيادة المشتركة، مطالباً من المجلس أن ينتقل من التركيز على الفروع إلى التركيز على الاستراتيجيات الكبرى وعلى حلُ قضاياه المفصلية.

ختام منتدى الإعلام العربي

تناول الكاتب علي العمودي في مقال بعنوان "عُرس الإعلام"، في جريدة الإتحاد الإماراتية، ختام الدورة الثالثة عشرة لمنتدى الإعلام العربي، الذي انطلق أمس الأول برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي توِّج في ختامه الفائزون بجائزة الصحافة العربية، مؤكداً أن المنتدى والاحتفالية السنويةقد تحول من تكريم الصحفيين المتميزين، إلى عرس إعلامي عربي من الطراز الأول.

ووجه العمودي التحية للقائمين على المنتدى والجائزة سواء في نادي دبي للصحافة أو اللجنة التنظيمية لمنتدى الإعلام العربي، لحُسن التنظيم ورقي التكريم والتقدير واختيار الجديرين بالجائزة، كما شكر الجنود المجهولين الذين عملوا للخروج بالحدث الرفيع والحفل الختامي للجائزة بهذا الألق المبهر.

إستقالة الحكومة

وفي السياسة الكويتية تناول الكاتب خالد عبد العزيز السعد، في مقال بعنوان "اللاهثون للامتلاك"، أستنكر الكاتب م الرد العنيفد من الحكومة عن مطالبة الشعب بالحد الأدنى من حقوقه، معتبراً أن ذلك سبب في تراكم الغيظ في باطن النفوس, وتتفاقم المشكلات حتى تصبح مزمنة.

وأكد الكاتب أن مرور الزمن لم يكن تعبيرا عن القبول, او التأقلم مع واقع الحال المعوج، مشيراً أن هناك نظم عربية حاولت في شيخوختها السياسية ان تستدرك مايمكن استدراكه, لكن ذلك جاء بعد فوات الأوان.

وأعتبر "السعد" أن ما جرى في واقعنا العربي, سياسيا واقتصاديا, يكفي ان يتوقف "اللاهثون والمستغرقون" في سباق من اجل الامتلاك ورصد الملايين, بل والمليارات على حساب كينونة الدولة وتقدمها, لتكون العاقبة وخيمة, وهي فقدان الاثنين معا.

2014 حلو وكذاب

وفي السياسة أيضاً، أشار الكاتب "طارق إدريس" في مقال بعنوان "المشاريع الإسكانية… “حلوة وكذابة”، إلى الفرحة العارمة بإنجاز مشروع تعديل قانون الرعاية السكنية, مؤكداً أن المؤسسة تعلن مشاريعها الإسكانية حتى نهاية عام 2014 وانشاء وتوزيع 12 ألف وحدة وشقة بمساحة 400متر مربع.

معتبراً أن عام 2013 هو عام التصريحات الصحافية المليئة بالتفاؤل والوعود، وخصوصا من الطاقم القيادي الجديد، ونواب مجلس 2013 باللجنة الاسكانية، ولذلك اعتبروا عام 2014 عام حل لها بشكل نهائي من مشاريع ووعود وامنيات، ولكن إستشهد الكاتب بأغنية العندليب الاسمر "حلو وكذاب" والذي رد عليه الراحل وديع الصافي باغنية "حلوة وكذابة".

وأكد الكاتب أن عام 2014 هو عام التشاؤم والتصريحات المتشائمة, على الرغم من تقارير اقتصادية عالمية تقول ان الكويت ثالث اغنى دولة عربية، ولكن الحقيقة عكس ذلك.

كوارث السلطتين التشريعية والتنفيذية

انتقد الكاتب أنور جمعة في مقال بعنوان "ما بعد الإستقالة"، في جريدة السبق الكويتية، ما يحدث من السلطتين التنفيذية والتشريعية في البلاد، مؤكداً أنه شيء غير مسبوق، مؤكداً أنه يبحث في أسباب الاستقالة وتداعياتها على الساحة السياسية، مؤكداً أن استقالة الخمسة مستحقة بامتياز، وهي نتيجة حتمية لأداء السلطة التنفيذية وممارسات السلطة التشريعية.

وأضاف "جمعة" قائلاً: "صحيح أننا تعودنا منذ عقود أن يكون دور وأداء الحكومة ضعيفا، بل كارثيا تجاه قضايا المجتمع، مؤكداً أن إستقالة الاعضاء، دليل تردي الأوضاع، أن المجلس بات مشكوكا في جديته ومصداقية بعض أعضائه، وهو أمر ربما يستحق أن تستقيل الحكومة.

خفافيش تويتر

تناول الكاتب خالد السليمان في مقال بعنوان "خفافيش تويتر"، في جريدة عكاظ السعودية، كثرة الحسابات مجهولة على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر"، والتي تستهدف بث الإشاعات وإرباك المجتمع وهدم الثقة بين مؤسسات الدولة والمواطنين.

وأكد الكاتب إن مثل هذه الأمور ليس خافيا على المواطن الواعي الذي يدرك شراسة الحرب التي تشنها دول معادية ضد المملكة، وطبيعة الأدوات والوسائل التي تستخدمها في تنفيذ أجندتها وشن حربها، ومنها سلاح الإنترنت، مطالباً بأن تكون هناك شفافية تامة في التعاطي مع المعلومة والحقيقة، لزرع الثقة في نفوس المواطنين، وأضاف قائلاً: " باختصار شديد وصريح.. الخفافيش لا تنشط إلا في الظلمة، وعندما تسطع شمس الحقيقة لا تملك إلا التواري".

كيفية صناعة المستقبل

وفي الرياض السعودية، تناول الكاتب يوسف الكويليت في مقال بعنوان "تحديات المستقبل.. كيف نقوّمها.. ونراها؟" كيفية صناعة المستقبل والتخلص من حالة البطالة وأزمة السكن، وتطوير التعليم والتدريب، مؤكداً على ضرورة مشاركة الشباب من الجنسين ومساهمتهم في العمليات الانتقالية بإحلالهم في مراكز العمل وفقاً لكفاءة الشخص لا لاعتبارات أخرى، لتطوير ثقافة العصر وتعميمه، مشيراً إلى أن مراجعة كل شأن وفق سياسة موضوعة قد تضعهم على الطريق الصحيح، بشرط أن تكون هناك مراجعة دائمة لظواهر المجتمع من خلال تطوره ونماذج سلوكه السلبي والإيجابي وتحليل الظروف المحيطة بالفرد والأسرة ثم المجتمع، وكيفية قياس مستوى الوعي وطاقات الإنتاج والاستهلاك ومعادلتهما بالاقتصاد الوطني كله.

csr