القاهرة 20°
دوت مصر
حفتر

حفتر: لم أتلق أي دعم من مصر وأتمنى لقاء السيسي

كتبت- فاطمة النشابي

قال اللواء خليفة حفتر القائد السابق للقوات البرية في الجيش الليبي، إنه لم يتلق أي دعم من مصر أو جهات خارجية، متمنيا لقاء المشير عبد الفتاح السيسي باعتباره رجل عسكري ذو كفاءة عالية وسيقود مصر إلى الاستقرار، لافتا إلى أن "عملية الكرامة" التي تشنها قوات عسكرية موالية له تهدف إلى تطهير ليبيا من المتطرفين وجماعة الإخوان المسلمين.

وأضاف حفتر، خلال مداخلة هاتفية له مع الإعلامي أحمد عثمان ببرنامج "الحدث المصري"، على شاشة العربية الحدث، أن الإخوان المسلمين في ليبيا قد شكلوا جماعات كبيرة جدا من الإسلاميين المتطرفين ومنحوهم جوازات سفر ليبية، لافتا إلى أن مصر كثيرا ما شكت من هذا الوضع.

وأوضح حفتر أن هذه المجموعات كانت تشكل خطرا كبيرا جدا، لكن عندما انفجرت هذه العملية في مصر، وأعلن عن أن الإخوان المسلمين كانوا يقودون هذه الجماعات، تفتحت عيون الليبيين بالطبع وعرفوا حقيقة الإخوان المسلمين، مشيرا إلى أنه لم يتلق أي معونة من أحد أبدا، مؤكدا على أنهم يعتمدون على أنفسهم فقط.

وحول ما إذا كان يعتزم الترشح لرئاسة الجمهورية بعد انتهاء الأمر، قال: "نحن نريد أن نؤمن بلادنا تأمينا حقيقيا لكي نعيش ويعيش جيراننا في سلام حقيقي وأمن طبيعي، والشيء الثاني أنا لا أنظر إلى هذه العملية، في إطار ترشيح نفسي في المستقبل، فهذا متروك للمستقبل".