القاهرة 20°
دوت مصر
محمد الأزهرى رئيس الجمعية المصرية لتربية الكلاب

تجارة الكلاب .. استثمار جديد فى مصر


كتب - محمود صلاح الدين

من المنتظر أن تتحول تجارة الكلاب إلى استثمار وصناعة، خلال الأعوام المقبلة في مصر، حيث توافرت فرص عمل في هذا المجال بعد تأسيس "الجمعية المصرية لتربية الكلاب" وحصولها على عضوية الاتحاد الدولي في بلجيكا.

ويزيد حجم تجارة الكلاب في مصر على 100 مليون جنيه، يستحوذ الاستيراد على 60 % منها، بحسب محمد الأزهري رئيس الجمعية المصرية لتربية الكلاب.

ويتمثل دور الجمعية في توثيق الكلاب في مصر، وإصدار شهادة بذلك تسري فى نحو 89 دولة حول العالم، إضافة إلى كندا وأمريكا وبريطانيا.

وقال الأزهري إن تجارة الكلاب لا تختلف عن تجارة الخيول، ومن المتوقع زيادة حجمها في مصر إلى نحو 200 مليون جنيه خلال الفترة المقبلة .

وينعدم التصدير في مصر حاليا، في الوقت الذي تتجه فيه الجمعية المصرية لتصدير الكلب الأرمنت إلى جنوب إفريقيا، وهو أحد الكلاب غير المسجلة بالاتحاد الدولي حتى الآن، والذي يضم 343 سلالة تم تسجيل 42 سلالة منها في الجمعية حتى الآن، ووافقت على الترخيص لـ 50 منتجا مصريا.

وتوقع الأزهرى انخفاض الاستيراد في مصر خلال الفترة المقبلة، وأن يكون الاعتماد على الإنتاج المحلي، فيما يبدأ التصدير لاحقا.

وتعمل الدول على تسجيل سلالات الكلاب باسمها باعتبارها سلعة لها عرض وطلب.

وتنظم فنلندا في أغسطس المقبل المسابقة الدولية للكلاب وبلغ عدد المشتركين حتى الآن 30 ألف مشترك من جميع دول العالم.

وطالب الأزهري الحكومة المصرية متمثلة في وزارات الزراعة والسياحة والنقل، بالتعاون مع الجمعية، وبخاصة بعد أن رفضت "مصر للطيران" نقل كلاب المتسابقين فى مسابقة الجمعية على طائراتها، ولم يصل سوى 20 متسابق كما أن فنادق مصر لا تسمح باستضافة الكلاب التي يمنع كذلك نقلها في المواصلات العامة.

csr