القاهرة 20°
دوت مصر
اجتماع لجنه التعليم

"بيت العائلة" يعد وثيقة تعليمية لتحقيق السلام الاجتماعي

كتب- مايكل نبيل

أكد الدكتور رسمى عبد الملك، مقرر لجنة التعليم ببيت العائلة، أن اللجنة تعد وثيقة سيتم رفعها إلى وزير التربية والتعليم، تهدف إلى الحفاظ على النسيج المصري.

وقال "عبد الملك" في تصريحات إعلامية عقب انعقاد اللجنة أمس الأربعاء بالمركز الثقافي القبطي بالكاتدرائيه المرقسية بالعباسية، أن الوثيقه تتضمن زيارات لطلاب المدارس للأزهر والكنيسة ومقابلتهم لرجال الدين من كلا الطرفين، في محاولة لتعايش فعلي ومعرفة الطرف الآخر.

وأضاف أنه سيتم رفع الوثيقة للبابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية لإقرارها قبل رفعها لوزير التعليم الدكتور محمود أبو النصر.

ومن جانبها، أوضحت نهال النجار المقرر المساعد للجنة التعليمية، أن أهمية الوثيقة نابعة من بيت العائلة المصرية، الذي يضم الكنيسة المصرية والأزهر الشريف، وأننا نحتاج من خلال تلك الوثيقة إلى تحسين حال التعليم، خصوصًا المرحلة الابتدائية لتشكيل وحدان وفكر الطفل في بداية مراحل التعليمية.

وفي السياق ذاته، قال عادل محمد عبد الجواد، عضو لجنة التعليم ببيت العائلة، إن أهم شيء تفعيل بنود الوثيقة عن طريق اكتشاف كل شخص للآخر من أجل التواصل والحفاط على الوطن، كما أن من أهدافها هدوء الرأى العام بين المسيحين والمسلمين، والتواصل فيما بينهم، كما كنا من قبل.