القاهرة 20°
دوت مصر
بديع أمام هيئة المحكمة في جلسة سابقة  تصوير محسن نبيل

"بديع" مترافعا عن نفسه: اسرائيل تصفنا بألد أعدائها

 دوت مصر –نرمين سليمان

 "لسنا إرهابيين و شرف لنا أن تصفنا اسرائيل بألد أعدائها ..لم نقف إلا في وجه اليهود و افتراء علينا اتهامنا بالتخابر مع حماس ضد مصر"
هكذا ردد محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، اليوم الأحد، أمام محكمة جنايات شبرا الخيمة، بعدما سمح له رئيسها المستشار حسن فريد، بالخروج من قفص الاتهام للترافع عن نفسه بقضية اتهامه و آخرين من قيادات الجماعة، في قطع طريق قليوب، التي راح ضحيتها شخصين و أصيب 7 آخرين.


بدأ بديع كلمته قائلا "هذا المشهد مسجل في الملأ الأعلى، و الله عز وجل وضع موازين العدل و القسط في الدنيا لتقوم بها، و إن لم تقم في الدنيا فستقام يوم القيامة يوم لا ينفع مال ولا بنون..جماعة الإخوان المسلمين عمرها و تاريخها الآن 85 سنة، يشهد لها المنصفون، لأننا لم تستخدم أبدا العنف في تاريخ حياتنا قط، و لم نقف موقفا يتهمنا أحد فيه بالإرهاب، و الله لسنا بارهابيين، من يعرفون الإرهاب هم من قتلوا المتظاهرين، هم من ذبحوا هم من حرقوا الجرحى أحيائا، هم من هدموا المساجد والله احرقوها..هؤلاء الذين يعرفون كيف يستقطبون البلطجية كيف يقتلون كيف يذبحون كيف يسحلون كيف يشنقون ظلما و عدوانا ، و نحن لم نرد علي أي اعتداء علينا يوما ما عنفا بعنف ..فنحن ندعو إلي الحكمة و الموعظة الحسنة".


أضاف :هم أحرقوا 28 مقرا لنا و لحزبنا و كنا نسعى لخير لمصر "هذا مشروعنا" .. نحن لم نقف إلا في وجه اليهود و يشهد تاريخ الاخوان وقوفنا ضدهم في حرب فلسطين، و شهادة إسرائيل لنا باننا من ألد أعدائهم تعد شهادة شرف لنا ..نتهم الآن بالتخابر و التآمر مع حماس ضد شعب مصر و هذا افتراء و كذب و سيعلمون غدا من الكذاب.

 

أردف: تاريخنا كله ناصع و كذلك القضاء ناصع،لأن الحكم البائد أيام حسني مبارك لم يستطيع تقديمنا لمحاكم مدنية فقدمونا لمحاكم عسكرية..لذا أربأ بكم بعدم الدخول في هذا الصراع السياسي الذي يسفك الدماء ..في تاريخ مصر لم نري مثل هذا الاجرام..و الموت في سبيل الله أسمى أمانينا ..الله حملنا هذه الأمانة و هذه المسئولية ..يعلم الله أننا براء من كل هذه الاتهامات و الله يدافع عن الذين آمنوا ولا يرضى عن هذا الظلم أو الخيانة.


تابع : شعب مصر كان يعطينا أصواته بشكل لا نتخيله لأنه يعلم أن هدفنا خدمة الشعب..عمري في الجامعات المصرية و العربية 50 عام، و نحن الإخوان نتعاون على البر و التقوى و ليس الإثم و العدوان، و المرشد الثاني للجماعة قال اننا دعاة و ليس قضاة ..اننا نرفض العنف حتي العنف اللفظي ..و السلام عليكم و رحمة الله.


صفق قيادات و عناصر الاخوان المتهمين في القضية من خلف قفص الاتهام ، إعرابا عن اعجابهم بكلمة بديع.

csr