القاهرة 20°
دوت مصر

بانوراما ٢٠١٦

لما دوت مصر، عرضوا عليا أكتب مقال اسبوعي اترددت شوية، ممكن من الالتزام الاسبوعي بفكرة مقال، لإن كل كتاباتي السابقة كانت موسمية، مرتبطة بحدث أو بمهنتي مثلاً .

طب هجيب أفكار منين كل اسبوع ؟ قررت ووافقت و بدأت، كان في شهر مارس ٢٠١٦، قلت ده شهر عيد الأم، اكتب عن الأم مثلاً؟ حاولت أكون عملية وكتبت عن خناقة عيد الأم، وما يليها من مشاحنات و لقيت الكلام اتحضر، واتكتب كأول مقال ليا.

قررت أنهي السنة ببانوراما أو مقتطفات من مقالاتي اللي فاتت و اللي الناس ناقشتني فيها او عجبتها مقولات منها.

خناقة عيد الأم
‎الأهم إن الهدية لا تحمل طاقة تأدية الواجب و الأهم من الهدية أيضاً هي الحب اللي معاها، وإزاي تتقدم طول السنة بكلمة حلوة و حنية ومننساش الأمهات اللي فقدوا ولادهم والاولاد اللي فقدوا أمهاتهم اليوم ده بيكون صعب جدًا عليهم و مهما مرت سنين على فقدانهم بيكونوا دايمًا في القلب يارب إرحم أمي و كل الأمهات.

ارفعوا الظلم عن يوم التلات
عشان أنا بحب دراستي و مهنتي، وبكون سعيدة في أي شيء يرتبط بيها سواء تحليل أو كتابة قررت أكتب مقالي الاسبوعي كل يوم تلات، وأحاول ارفع الظلم عن يوم التلات. على فكرة رقم حظي ١٣.

وتسلسلت الأفكار، والمواقف، والأنماط اللي حوالينا فكتبت مقال "الكدب له أصول".

الكدب إدمان والبداية كدبة او اتنين وبعدها بتكون متعة وادمان، وبتوصل ألف كدبة و كدبة.. خليك صادق مع نفسك و ساعتها نفسك هتمنعك إنك تكدب أساسًا.

قلت بعدها اتكلم شوية عن الاتيكيت والمهارات البشرية واخترت اتيكيت التحدث في الموبيل واللي كتير اكتشفوا انهم مش بيعملوا بيه، مقال " ألوووووو".

‎إحم، أيوه لازم تعمل كدة لو لسة صاحى من النوم قبل ما ترد على اى تليفون .. المتصل ذنبه ايه؟ حشرجة الصوت مش صوت حلو، حاول قبل ما ترد على أي تليفون تتكلم شوية أو تشرب حاجة دافية لأن المتصل مش ذنبه يسمع صوتك بالشكل ده وانت لسه صاحي من النوم.

مقال " إيه يا حبي" واللي بيوصف حالات السوشيال ميديا.

"إيه يا حبي؟" هو حالة ممكن نسميها حالة ارتباط او حالة حب بين شخص و جهاز ، علاقة مشروعة و في باطنها عالم كبير يا تغرق فيه و يسيطر عليك يا تعلي نفسك فوقه و تستمتع بحكاياته و حركاته و انت علي حافة دايرته.. ده اختيارك انت و بس.

اتكلمت عن خطر كلمة خش ذاكر و اتكلمت عن أهل العريف اللي زادوا أوي و بعدها رمضان ومسند كلمة "اللهم اني صايم"، وتوليفة مسلسلات رمضان.

بسبب الجدال اللي حل محل النقاش كتبت "ماتش كرة ندم" الجدال دفاع عن ذات و النقاش دفاع عن فكرة.

‎القاع امتلأ و أصبح مستنقع يمكن لأي شخص السقوط فيه بسهولة، فكر في النقاش قبل ما تدخل فيه، شوف اللي هيلعب معاك بيفكر إزاي، وهل فيه أمل من النقاش معاه ولابلوك و تخلص.

‎يا تلعب لعبة حلوة يا بلاها احسن و ريح دماغك و إلا هيكون "ماتش كرة نَدم"

كتبت عن بلاد الفرنجة بعد كام سفرية و رجعت اقول "عمار يا مصر" .. كتبت عن ثورة الجياع و نسبة حدوثها و كان لازم اكتب عن كلمة يا ناقص، و أحلل هل هي شتيمة ولا تشخيص؟

‎بص في المرايا، ادرس نفسك، شوف ايه اللي ناقصك ، الأهم تشوف ايه اللي عندك ممكن يعوض النقص ده .

‎-إوعي تعوض نقص في الواقع بشئ إفتراضي.

‎-انت ممكن تكون مؤثر جداً في الواقع الافتراضي بس إوعي تخلي الواقع الافتراضي يؤثر عليك.

و اخيراً اشتقت أكتب رسالة لسيدنا النبي أوصف له حالنا ووصلنا لإيه ، وكان لازم أشهده عاللي بيحصل من أُمته:

‎"احنا أسفين يا محمد ، انت كنت واضح في كلامك و اعمالك و صفاتك و تعاليمك ووصاياك ، انما إحنا الدنيا خلت غيمة على عنينا و قلوبنا، احنا اكتر ناس محتاجين شفاعتك و سماحتك، سامحنا و اشفعلنا يا محمد و ادعي ربنا ينور بصيرتنا لدينك السليم من غير تجارة"
‎عليك افضل الصلاة و السلام.


خير ختام لمقالاتي سنة ٢٠١٦ عليه أفضل الصلاة والسلام ويااارب اجعل سنة ٢٠١٧ سنة خير، وسعادة، وأمن، وطاقة إيجابية كتير أوي.

كل سنة وانتم طيبين

csr