القاهرة 20°
دوت مصر
اجتماع نبيل العربي مع هيثم المالح

المالح: المعارضة السورية تسعى لإعادة تشكيل أجهزة الدولة




دوت مصر- هلا محمود
وضعت المعارضة السورية خطة لتكوين مؤسسات وأجهزة عسكرية وأمنية وقضائية جديدة للدولة، وتسعى لجذب تأييد دولي أوسع نطاقا، في الوقت الذي تحرز فيه تقدما لدى المحكمة الجنائية الدولية بشأن "جرائم الأسد".

وكشف رئيس اللجنة القانونية للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية هيثم المالح، عن خطة المعارضة لتشكيل نواة جيش، ومشروع لإنشاء جهاز أمن جديد وكذلك تشكيل مجلس قضاء أعلى، على أن يتم إصدار مرسوم بتعيين قضاة جدد للمجلس، إضافة إلى تسلم الثوار لصواريخ ضد الدبابات.

واعتبر المالح في تصريح للصحفيين عقب اجتماعه اليوم مع الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي، بالقاهرة، أن المعادلة على الأرض في سوريا تغيرت، مشيرا إلى أن جهودا تبذل حاليًا لكسب التأييد الدولي للمعارضة السورية، والترتيب لزيارة مرتقبة إلى أديس أبابا، لكسب دعم الاتحاد الإفريقي للمعارضة السورية، وكذلك دولة الفاتيكان، للحصول على التأييد المطلوب.

وأكد أن "المعارضة السورية لا تعترف بالانتخابات الرئاسية في سوريا، وسنعقد مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق بمقر الجامعة العربية من اجل حشد الرأي الاعلامي الدولي بشأن هذه الانتخابات".

وأعلن المالح عقد اجتماع استثنائي لوزراء الخارجية العرب، خلال شهر يونيو المقبل، للبحث في آخر تطورات الوضع السوري، وبخاصًة ما يتعلق بحسم أمر تسلم المعارضة السورية للمقعد السوري الشاغر بالجامعة العربية كاشفا عن دعم السعودية لهم في هذا الشأن.

وفي ما يخص تعيين مبعوث عربي أممي مشترك جديد خاص بسوريا خلفا للأخضر الإبراهيمي، قال المالح إن "المشاورات تجرى في هذا الإطار بين أمينين الجامعة العربية والأمم المتحدة"، مستبعدا الحل السياسي في ظل الوضع المعقد، على حد قوله، مشيرا في الوقت نفسه إلى تقدم المعارضة بدعوى إلى المحكمة الجنائية الدولية ببروكسل بشأن جرائم الرئيس السوري بشار الأسد.