القاهرة 20°
دوت مصر
تناول الصحافة التركية سوما .. بالكاريكاتير

الكاريكاتير .. يفضح انتماءات الصحافة التركية

كتب: مجدي سمير 

في إشارة إلى تناقض تغطية الصحف التركية لفاجعة "سوما"، نشرت صحيفة "جمهورييت" المعارضة، الأربعاء، كاريكاتيراً يصور وزير العمل والتضامن التركي، فاروق تشاليك، جالساً على مقعد البرلمان داخل قفص زجاجي، يحمل عبارة "أول من تم إنقاذه من الحريق"، في إشارة إلى غسل جميع الوزراء الأتراك لأيديهم من فاجعة انهيار المنجم الذي أودى بحياة أكثر من 300 شخص وإصابة مئات آخرين بجروح متفاوتة.

في المقابل، نشرت صحيفة "يني شفق" الموالية لحزب "العدالة والتنمية" الحاكم، كاريكاتيراً يصور منجم الفحم "سوما"، ومن الخارج الغربان تقف مترقبة، في إشارة إلى ترقب المعارضة وأعضاء "الدولة الموازية"، التي يمثلها الداعية فتح الله جولن، بالحادث ومحاولة توظيفها سياسياً، وفتح النار على رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، دون ابداء أي اهتمام حقيقي بهذا المصاب الأليم.

أحذية ونعوش

وصور أحد الكاريكاتيرات رئيس الحكومة التركية، أردوجان، سائراً فوق نعوش ضحايا حادث المنجم، في طريقه إلى كرسي الرئاسة، دون الاكتراث بجثامين الضحايا التي تحت قدميه، في إشارة إلى اعتزامه الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة في شهر آب (أغسطس) المقبل.

كما تناولت الصور الكاريكاتيرية، ردود فعل مسئولي الحكومة ومالك منجم "سوما"، في تصويرهم مبتسمين أمام مدخل المنجم وهم يحدثون أنفسهم: لا زالنا على قيد الحياة"، وفي أيديهم يحملون لافتات كُتب عليها "الاخلال بمنظومة الأمان، وتوقف عمليات المراقبة والتفتيش على المنجم".

في حين جسد كاريكاتير آخر حال مالك المنجم، ألب كوركان، واقفاً أمام المنجم في حالة من اللا مبالاة، متحدثاً مع أحد الأشخاص عبر الهاتف، قائلاً "محتاج عمال جديدة فوراً".

صوماليو تركيا

وفي تصوير أكثر من رائع، نشرت إحدى الصحف كاريكاتيراً يصف عامل منجم على مشارف الموت، وخلفه يقف المسئول في انتظار موته، في صورة تشبه أطفال الصومال الذين يكافحوا الموت جوعاً، والنسور الجارحة خلفه في انتظار موته، لنهشه.

كما جسد كاريكاتير مأساة أطفال ضحايا المنجم، في صورة طفل ينادي أمه الواقفة في الشرفة، قائلاً "يا أمي جاء أبي"، وذلك أثناء وقوفه أمام شاحنة تحمل فحماً بداخله جثث عمال المنجم، مكتوب عليها "شاحنة توزيع مساعدات الفحم التابعة لحزب العدالة والتنمية".

الكاريكاتير .. يفضح انتماءات الصحافة التركية
الكاريكاتير .. يفضح انتماءات الصحافة التركية
الكاريكاتير .. يفضح انتماءات الصحافة التركية
الكاريكاتير .. يفضح انتماءات الصحافة التركية
الكاريكاتير .. يفضح انتماءات الصحافة التركية
csr