القاهرة 20°
دوت مصر
عسكرة الحدود  صحفية الخبر الجزائرية 22 مايوايار 2014

الصحف الجزائرية: عسكرة الحدود مع دول الجوار

كتب- حسام المغربي

خصصت الصحف الجزائرة، الصادرة صباح اليوم الأربعاء، افتتاحيتها لأزمة الحدود البرية مع الدولة المجاورة لها، وقرار الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بغلق الحدود مع 6 دول، خاصة بعد تعرض الحدود للخروقات من قبل مجموعات مسلحة تسللت للأراضي الجزائرية.

عسكرة الحدود

نشرت «الخـــبر» تقريرا عن قيام الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بتحويل ملف تسيير الحدود البرية للجزائر مع 6 دول مجاورة، من وزارة الداخلية إلى وزارة الدفاع الوطني بعد غلق المعابر الحدودية البرية مع كل من موريتانيا، مالي، النيجر وليبيا، واصفة القرار الرئاسي بـ «عسكرة كل حدود البرية» التي يصل طولها إلى 6385 كلم. وباستثناء المعابر الحدودية مع تونس، فإن كل الحدود البرية للجزائر انتقلت من وصاية المدنيين إلى العسكر.

وكشفت الصحيفة أن قرار بوتفليقة قضي بحظر التواجد في المنطقة الحدودية مع ليبيا إلا بإذن من السلطات العسكرية، وكرّس القرار الجمهوري الأخير القاضي بغلق المعابر البرية الحدودية بين الجزائر وليبيا عقيدة أمنية جديدة لدى السلطات الجزائرية تقضي بتحويل شأن الحدود البرية للجزائر إلى شأن عسكري أمني لا يخص المدنيين.

تسلل حدودي

وفي ذات السياق، قالت صحيفة «النهار الجديد»، إنها علمت من مصادر مؤكدة بقرية «طارات الحدودية» التي تبعد عن مقر عاصمة الولاية إيليزي بـ 200 كلم، أن مجموعة ليبية مسلحة، قتلت 3 مواطنين جزائريين يمتهنون الرعي بالواد الرعوي المسمى «مرفانة» والذي يقع في الخط الفاصل بين الجزائر وليبيا القريبة من مدينة «درج الليبية». وأوضحت أن المجموعة المسحلة قتلت المواطنين واستولت على سيارتهم الخاصة وفروا داخل ليبيا- حسب الآثار التي خلفوها وراءهم.