القاهرة 20°
دوت مصر
الشرطة تتدخل لمنع عمال سيمو من اقتحام مبنى الشركة القابضة

الشرطة تمنع عمال "سيمو" من اقتحام مبنى الشركة القابضة

كتبت- أمل القاضي:

حاول عدد من عمال شركة "سيمو" للورق، منذ قليل، اقتحام مبنى الشركة القابضة للصناعات الكيماوية بجاردن سيتي، بهدف الوصول إلي المهندس "سيد الشيشي" رئيس مجلس إدارة الشركة ومقابلته، لمطالبته بسرعة تنفيذ حكم المحكمة الذي يقضي بإعادة الشركة إلي القطاع العام، وصرف مستحقاتهم المتأخرة منذ يونيو 2013.

وتواجد أفراد من قسم شرطة قصر النيل أمام مقر الشركة لمنع العمال المحتجين من اقتحامها، وحاول أحدهم تهدئة العمال بعد إعطائهم وعدًا بالتدخل للسماح بعدد منهم لمقابلة رئيس مجلس الإدارة، كممثلين عن زملائهم، ما أدى لتهدئة الأوضاع أمام الشركة، مع استمرار اعتصام العاملين لحين التوصل لحل نهائي لأزمتهم.

وقال محمد عبد الحكم، عضو اللجنة النقابية وأمين صندوق اتحاد العاملين والمصابين بالشركة، لـ"دوت مصر"، إن "قرار المحكمة بإعادة الشركة إلى القطاع العام صدر منذ مارس 2014، بعد خضوعها للخصخصة منذ عام 1996، وتم توقيع المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء عليه في 8 مايو الجاري، وتم إخطار رئيس مجلس إدارة الشركة بذلك، إلا أنه امتنع عن تنفيذه".

وأضاف "عبد الحكم"، أن المهندس "سيد الشيشي" رئيس مجلس إدارة الشركة، تم تعيينه منذ أكتوبر 2013، لكنه لم يحضر إلى المقر حتى الآن، والذي أعطى تعليماته برفع الغياب وعدم الحضور للعاملين، مما جعل الشركة مرتعًا للسارقين، حيث تم سرقة كابلات الكهرباء بها، علاوة على عدم تسليح أفراد الحراسة بالذخيرة لحماية المقر.

الشرطة تمنع عمال سيمو من اقتحام مبنى الشركة القابضة
الشرطة تمنع عمال سيمو من اقتحام مبنى الشركة القابضة