القاهرة 20°
دوت مصر
مستشفى الملك فهد في الهفوف بالسعودية

السعودية.. ارتفاع حصيلة موتى "كورونا" إلى 175


وفاة حالتين جديدتين، و "الصحة السعودية" تعلن ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس إلى 540

الرياض (أ ف ب)

أعلنت وزارة الصحة السعودية عن وفاة إثنين من المصابين بفيروس كورونا المتسبب لمتلازمة الشرق الاوسط التنفسية، ما يرفع العدد الكلي الى 175 حالة وفاة في المملكة، التي ظهرت بها أول بؤرة للفيروس عام 2012.

وأكد الموقع الرسمي للوزارة أن عدد الإصابات بالفيروس ارتفع الى 540 مصابا توفي منهم 175 شخصا.

والمتوفيان في السبيعنيات وهما إمرأة في جدة ورجل في الرياض.

أعراض الإصابة
ويسبب فيروس كورونا إلتهابات في الرئتين مصحوبة بحمى وسعال وصعوبات في التنفس، ويؤدي أيضا إلى فشل في الكلى. ولم يتم اكتشاف لقاح حتى الآن ضد هذا الفيروس.

وطلبت وزارة الصحة السعودية تعاون خمس شركات لإنتاج الادوية لايجاد لقاح ضد الفيروس.

اجتماع طارئ
من جانبها، أعلنت منظمة الصحة العالمية بعد اجتماع طارىء حول كورونا عدم الحاجة "لاعلان حالة "طوارىء صحية عامة شاملة، في غياب ادلة حول انتقال الفيروس بين البشر".

وأكدت المنظمة، الأربعاء الماضي، أن لجنة الطوارىء التي عقدت اجتماعها الرابع حول هذا المرض، اعتبرت "خطورة الوضع ارتفعت قياسا على تأثيرها على الصحة العامة".

ولفتت اللجنة إلى الارتفاع الكبير لعدد الحالات وضعف التدابير الوقائية والسيطرة على انتقال العدوى.

تعد السعودية هي البلد الأكثر إصابة، كما تم إحصاء حالات إصابة في بلدان أخرى بينها الأردن ومصر ولبنان والولايات المتحدة، وتبين أن غالبية المصابين سافروا أو عملوا بالسعودية قبل تعرضهم للإصابة.