القاهرة 20°
دوت مصر
عون ضد التعيينات في المجلس العسكري المصدر جريدة الشروق المصرية

استنكار لبنانى لتعطيل " النصاب " .. و استبشار بالرئاسية المصرية

كتبت - سماح عادل :

اهتم أبرز الكتاب في صحف لبنان اليوم بالجلسة البرلمانية التي ستعقد الخميس القادم وتداعياتها في استمرار أو انتهاء الفراغ الرئاسي في لبنان ، و بالذكرى المئوية للحرب الكبرى والذكرى المئوية لتأسيس لبنان الكبير ، ووقوف رئيس التيار الوطنى اللبنانى الحر العماد ميشال عون ضد التعيينات في المجلس العسكري

لبنان والديمقراطية

كتب طلال سلمان تحت عنوان "لبنان كنموذج للديمقراطية العربية»في جريدة السفير عن التغييرات المرتقبة في لبنان والتي تتزامن مع تغييرات مماثلة في بلدان عربية أخرى وهي الجزائر والعراق وسوريا .
واشار الى الانتخابات الرئاسية التي حدثت وستحدث في هذه الدول وانها لن تحدث تغييرا ديمقراطيا حقيقيا وإنما ستحافظ على جوهر النظام القائم باستثناء الوضع في مصر والذي رأي أنها على مشارف نظام جديد ينتظر الاكتمال على يد رئيس يختلف عن سابقيه .

واوضح ، أن الميدان في مصر لا زال حاضرا منذ 25 يناير وحتى الآن ، إما في لبنان فقد رأي أن اللبنانيون توقفوا عن التعامل مع الانتخابات كلعبة ديمقراطية وأصبحت مجالا لاشتعال الصراع الطائفي الذي ينطوى على المصالح والعلاقات بالدول الخارجية مؤكدا على أن الانتخابات الرئاسية في لبنان تسير في المسار من بيروت إلى طهران عبر الرياض فإلى واشنطن عبر باريس رجوعاً إلى بيروت.

اى قوة تلك ؟

وفي النهار كتبت نايلة تويني تحت عنوان "أي قوة في تعطيل النصاب؟" حول الجلسة المقبلة يوم الخميس القادم لانتخاب رئيس الجمهورية والتساؤل هل سيتم اكتمال النصاب أم سيستمر التعطيل مؤكدة على أن التوافق الوطني لا يتم فرضه بالقوة وإنما بحضور كامل النواب جلسات انتخاب الرئيس والمشاركة الفعالة بها مشيرة إلى نية حزب الله المعلنة لمقاطعة هذه الجلسة .

وكتبت روزانا بومنصف في النهار تحت عنوان "قيادة الجيش وسط حمّى السباق الرئاسي هل حاول عون استبعاد التفاوض على البدائل؟" عن وقوف ميشال عون زعيم التيار العوني ضد التعيينات في المجلس العسكري التي كانت مقررة من ضمن التعيينات التي يجريها مجلس الوزراء ما لم يتم تعيين قائد جديد للجيش هو اللواء شامل روكز، مضيفه أنه كان من الممكن أن يؤجل رغبته في تعيين قائد جديد للجيش إلى ما بعد انتخابه في حالة صحة أنه سيترشح للرئاسة وأضافت انه وفقا لما يشاع في أوساطه ودوائره المحيطة فإن رئيس الجمهورية سيأتي بوزير دفاع يتناغم معه .

ذكرى فقدان الاستقلال وذكرى تحققه في لبنان
وفي جريدة المستقبل كتب وسام سعادة تحت عنوان " رئيس المئويتين: استحقاق الذاكرة المارونية والكيانية" حول أنه إذا تمت الانتخابات الرئاسية سريعا سوف يتزامن ذلك مع الذكرى المئوية للحرب الكبرى بشهر زيادة أو أقل وستتزامن انتهاء ولايته مع الذكرى المئوية لتأسيس "لبنان الكبير "والذكرى الاولى هي فقدان لبنان لبروتوكول استقلاله الذاتي من قبل الدولة العثمانية بعد دخولها الحرب إلى جانب المانيا والنمسا , والذكرى الثانية مفارقة الاستقلال الذي رسمه المستعمر الفرنسي، مباشرة بعد هزيمة مشروع المملكة العربية السورية في ميسلون , وأضاف الكاتب هاتين المناسبتين والظروف الراهنة للبنان من فراغ سياسي ورئاسي محتمل يحتم عمل مراجعة تاريخية للوطن في ظل استمرارية دستورية لمعرفة مصير لبنان ووضعه على اسس حقيقية غير تابعة .

المفاجأت اولا

وكتبت ثريا شاهين في المستقبل تحت عنوان " الانتخاب مستبعد.. ما لم تحصل مفاجآت" مشيرة إلى الجلسة البرلمانية المزمع عقدها لأجل الانتخابات الرئاسية ومؤكده على أن امر حدوث انتخابات رئاسية قريبة في لبنان مستبعد إلا في حالة ظهور أحداث جديدة ,مشيرة إلى أن الوضع الامني في لبنان وان التفجيرات الانتحارية توقفت ليس بسبب التوافق السياسي وإنما بسبب التدابير التي اتخذت من الجانب السوري.

csr