القاهرة 20°
دوت مصر
المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، طهران فارس

إسرائيل تزوّر فيلماً إيرانياً ..وخامنئي يهدد بتدميرها

إعداد: مي حسني 

عرضت القناة الثانية الإسرائيلية فيلم كرتون إيراني يحمل عنوان "رسالة راشيل كوري"، تيمناً بالناشطة الأمريكية التي قتلتها جرافة عسكرية إسرائيلية أثناء هدمها أحد المنازل في قطاع غزة عام 2003.

واتهمت تل أبيب، الفيلم الإيراني بحمل "رسائل تهديد عسكرية واضحة ضد إسرائيل"، الأمر الذي اعتبرته طهران "كذباً محضاً" ومحاولة لتشويش على مسار التفاوضات بين إيران والغرب على ملفها النووي".

بدورها، أصدرت مؤسسة الإذاعة والتلفزيون في إيران بياناً أكدت فيه أن "القناة الثانية الإسرائيلية لعبت بمضمون الفيلم وأخرجته عن سياقه وتحويله إلى سيناريو عسكري قبل أن تقوم بوقف عرضه"، كما خصصت القناة العبرية وقتاً كبيراً لتحليل الفيلم، وهو من انتاج شركة "فاطمة الزهراء" الإيرانية، لتكثيف الدعاية ضده باعتباره ترويجاً لتدمير إسرائيل ومسعى طهران لامتلاك سلاح نووي.

وتبدأ مشاهد الفيلم الذي عرضته "القناة الثانية الإسرائيلية"، بغزو لطائرات أمريكية محملة بالنووي الإيراني لسماء تل أبيب وبحرق الأعلام الإسرائيلة.

غضب خامنئي

وحظي "التلاعب" الإسرائيلي بمضمنون الفيلم، بردود فعل واسعة لدى صناع السياسية في إيران، على رأسهم المرشد الأعلى، علي خامنئي، الذي قال:"تزوير إسرائيل لمضمون فيلم الكارتون لنشر الأكاذيب عن إيران، سنواجهه بتدمير تل أبيب وحيفا إذا ما تكرر مثل هذا الفعل والأقاويل".

وكانت بعض المواقع الإلكترونية الإسرائيلية أوردت تحليلات عن مضمون الفيلم، ووصفته بأنه "سيناريو عسكري إيراني مفاجئ للتوقعات ضد إسرائيل"، ويكشف نوايا إيران الحقيقية بتنفيذ "محرقة ضد اليهود برميهم بقنابل نووية يجري اطلاقها من طائرات حربية أمريكية".

واعتبرات وسائل الإعلام الإسرائيلية الفيلم بأنه رسالة تحذير للولايات المتحدة والغرب بعدم مضي قدماً في مباحثاتهم مع إيران، وذلك لأن طهران ستصر على التقنية العسكرية النووية وستحارب إسرائيل، بحسب رأيهم.

csr