القاهرة 20°
دوت مصر
Creative Commons المصدر

أيهما أفضل ممارسة الرياضة أم اتباع حمية غذائية؟

 يختلف كثير من الناس في ممارسة التمارين الرياضية واتباع الحميات الغذائية، حيث يجد البعض صعوبة في الالتزام بالاثنين معا في نفس الوقت، وفي هذه الحالة ما هو الاختيار الأفضل؟ تقول الدكتورة أميرة عبد الصبور استشاري العلاج الطبيعي، إن التمارين الرياضية والحميات الغذائية كلاهما له تأثير إيجابي على الجسم، وإن كانت الأفضلية لكل منهما على حسب الهدف من ورائها ويمكننا استعراض الآتي:

 

إذا كنت ترغب في تقليل الوزن فإن الأفضل هو الحميات الغذائية:

اتباع حميات غذائية من خلال تقليل كميات الطعام التي يتناولها الإنسان تساعده على حرق أسرع للسعرات الحرارية تصل إلى 500 سعر حراري، بينما يحتاج الإنسان إلى ممارسة التمارين الرياضية، لساعة متواصلة لفقدان نفس قيمة السعرات الحرارية.

إذا كنت تبحث عن الطاقة عليك بالرياضة:

التمارين الرياضية والحركة لمدة ساعة تعمل على زيادة إفرازات هرمونات الدوبامين والنورادرينالين، واللذان يزيدان من الطاقة والنشاط لدى الإنسان، إلا أن الإنسان يحتاج إلى كمية كبيرة من الأطعمة للوصول إلى إفراز هذه الهرمونات بالمخ.

إذا كنت تخشي من الإصابة بمرض السكر عليك بالرياضة:

تحدث الإصابة بمرض السكر نتيجة ارتفاع نسبة السكر بالدم، وممارسة الرياضة تعمل على امتصاص العضلات إلى الجلوكوز بالدم، مما يجعل مستوى السكر بالدم مستقر، على عكس تناول الحميات الغذائية والتي قد تقلل من وصول السكر إلى الدم، لكنها لا تقلل السكر بالدم.

إذا أردت حماية نفسك من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية فعليك باتباع الحميات الغذائية:

الأطعمة التي تحتوي على دهون (الأوميجا 3) والتي تقلل من الإصابة بجلطات الدموية، وتحمي القلب بنسبة تصل إلى 64%، بينما تحتاج إلى ممارسة الرياضة لفترة طويلة جدا للحصول على تلك النتيجة.

إذا أردت أن تكون سعيد مارس الرياضة:

ممارسة التمارين الرياضية لمدة 20 دقيقة يساعد على تبديل المزاج، لأنها تساعد على إفراز هرمون الأدرينالين، وهو المسؤول عن الشعور بالسعادة، في الوقت التي تحتاج التغذية إلى الاستمرارية لفترات طويلة لإفراز هذا الهرمون.

إذا كنت تخشي الإصابة بالأمراض السرطانية، عليك بالتمارين والحميات الغذائية:

اتباع نظام غذائي يحتوي على الألياف النباتية، وتقليل البروتينات وخاصة الحيوانية وممارسة الرياضة بانتظام، يقي من الإصابة بالأورام السرطانية وحماية الجسم.

csr