القاهرة 20°
دوت مصر
صورة من موقع حادث انفجار الصف

أهالي قتلى الصف يتهمون الشرطة بتفجير أبنائهم

كتب- محمد عبد الفتاح:

اتهم أهالي القتلى الثلاثة، الذين لقوا مصرعهم خلال حادث انفجار قنبلتين، كانتا بحوزتهم في أثناء سيرهم بسيارة ربع نقل بقرية الشرفا بالصف، جنوب الجيزة، قوات الشرطة بتفخيخ سياراتهم للانتقام منهم.

وقالوا أمام وكيل النائب العام، محمد جمال، أن أولادهم حسنو السير والسلوك، وليس لديهم أي انتماءات سياسية، وقالوا إنهم عرفوا من الأهالي والجيران أنهم رأوا المتوفين في تمام الساعة 8 صباح أمس، بينما وقع التفجير الساعة 3 فجرًا، في حين أكّدت لهم النيابة وصولها لموقع الانفجار الساعة 6 صباحًا، لإجراء معاينة، حيث عُثر على أشلائهم، وطلبت تحرّيات رجال المباحث بمديرية أمن الجيزة، بخصوص تلك المعلومة لبيان صحتها من عدمه.

وذكر أهل المتوفى "تامر ضاحي"، 27 سنة، سائق، أن السيارة المنفجرة ليست ملكه، حيث توجد سيارته أمام منزله بمنطقة الأخصاص، وأكد أهل المتوفى الثاني، "توبة راتب"، أنه كان متزوجًا، ما يجعله حريصًا على حياته ومستقبله، ولا يستطيع التخطيط لأي أعمال عدائية ضد مؤسسات الدولة.

وأشار أهل المتوفى، طالب كلية الهندسة جامعة حلوان، إسلام سيد، 23 سنة، إلى أنه كان محبًا للحياة ولأصدقائه وبار بأهله، ويحرص على صلة الأرحام، وليست لديه أي نوازع عنف.

csr