أولاند ولوبان وماكرون في تأبين الشرطي ضحية هجوم الشانزليزيه

    قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند إن الشرطة باتت الآن حصنا للديمقراطية في البلاد

    وذكر أولاند في كلمته خلال تأبين الشرطي الفرنسي ضحية هجوم الشانزليزيه إن الشرطي الفرنسي القتيل كان شجاعا، وشارك في عدد من المهمات الخطرة ولم يهرب من الخطر وكان يريد أن يعيش الفرنسيون في سلام، وكان يؤمن بالمساواة، وكان شارك في إخلاء مبنى مهدد بالإنفجار. وكان حاضرا وقت هجمات باريس للمشاركة في تأمين مسرح باتكلان.

    وأشار أولاند إلى أن هجمات باريس 2015 كان لها تأثير كبير على الشرطي القتيل، وعلمه هذا احترام الحياة حيث ذهب بعدها للمشاركة في تأمين مسار اللاجئين السوريين القادمين عبر اليونان.

    وأكد الرئيس الفرنسي على أن فرنسا ستواصل جهودها في محاربة الإرهاب وحماية قيم الديموقراطية.

    وشارك في تأبين الشرطي الفرنسي مرشحي الرئاسة مارين لوبان وإيمانويل ماكرون اللذان يتنافسا على الإليزيه في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في 7 مايو المقبل