في 3 خطوات.. كيف أجهض البدري محاولة الانقلاب عليه في الأهلي؟

    ثلاثة خطوات اتبعها المدير الفني للأهلي حسام البدري، وأستطاع من خلالها إجهاض محاولات الانقلاب عليه من الجميع، جماهير وإدارة ولاعبين، لاسيما بعد خسارة لقب السوبر أمام الزمالك.

    أولا: البدري أستطاع أن يقنع لاعبيه أنهم أجادوا أمام الإسماعيلي في المباراة الماضية التي انتهت بالتعادل السلبي، محاولا منحهم الثقة، وأن الفريق سيرتفع مستواه مع مرور الوقت، وقام المدير الفني للفريق الأحمر، بالدفع بنفس العناصر التي خاضت لقاء الإسماعيلي ومنها ميدو حابر وعلي معلول، للتأكيد على ثقته بهما بعد ضوضاء الأزمة الأخيرة.

    ثانيا: على النحو الجماهيري أستطاع البدري، امتصاص الغضب الجماهيري بتهدئة الإعلام عن طريق بعض رجاله والمحبين له في سرية تامة، حتى لا يتأثر هو نفسه بالهجوم الإعلامي وكذلك لاعبيه، ودلل المدير الفني، على ذكاءه الشديد بعدم رده على أي انتقاد تم توجيهه له سوى بعد المباراة وتحقيق المكسب.

    ثالثا: امتص البدري، الغضب الإداري نحوه من جانب رئيس النادي محمود طاهر، وطالبه بتأجيل اجتماع لجنة الكرة لبحث بعض الأمور لحين توقف الدوري واستعراض مجمل النتائج حتى لا يتأثر هو و الإدارة بآية رد فعل قد تعرقل مسيرته.