التوقيت السبت، 10 أبريل 2021
التوقيت 05:37 م , بتوقيت القاهرة

أيمن الجميل: تأجيل قانون الشهر العقارى دعم مهم للاقتصاد وهدية عظيمة من الرئيس للشعب

رجل الأعمال أيمن الجميل
رجل الأعمال أيمن الجميل
قال رجل الأعمال أيمن الجميل، إن توجيه الرئيس عبد الفتاح السيسى قبل يومين بإرجاء تطبيق قانون الشهر العقارى الجديد لمدة لا تقل عن عامين، ثم إقرار مجلس النواب مشروع قانون بالتأجيل حتى يونيو 2023، جاء بمثابة هدية عظيمة من القيادة السياسية للمواطنين من كل الفئات، ورسالة إيجابية تؤكد قوة الدولة وصلابتها وقدرتها الدائمة على المراجعة والتصويب، وهو أمر يدعم الاقتصاد وسوق العقارات على وجه خاص، ويوفر حوافز عديدة مهمة لرؤوس الأموال والمستثمرين والأفراد العاديين من حائزى الوحدات السكنية والمتداولين عليها.
 
وأضاف رجل الأعمال البارز، أن التعديلات المستحدثة على قانون القيد والشهر العقارى تضمنت أمورا إيجابية فيما يخص تقنين الأوضاع وحفظ الملكية ورفع قيمة الأصول، لكن لم يخل الأمر من بعض الإجراءات الصعبة والأعباء المالية التى رأى بعض الناس أنها تفوق قدراتهم، ليتدخل الرئيس فى ضوء ذلك من أجل خلق التوازن بين القانون والمصلحة، وبين رؤية المشرع والحكومة ورؤى المجتمع والمواطنين. متابعا: "من المؤكد أن تطبيق القانون الآن كان يمثل عبئا ماليا على أصحاب العقارات، وبطبيعة الحال يصل هذا العبء إلى الشركات والمستثمرين وأصحاب المصانع والورش والمحلات التجارية، ما يعنى إرهاق الأنشطة الإنتاجية والاستثمارية والتأثير على السوق ومعدلات الإنتاج والتشغيل وغيرها، والتأجيل الآن حل سحرى لتقليص هذه الضغوط، وإتاحة وقت أطول لتقييم ودراسة الأمر والبحث عن بدائل أكثر كفاءة وأقل تأثيرا على الاقتصاد والأفراد".
 
وأكد "الجميل" أن الشعب بات معتادا على هدايا الرئيس عبد الفتاح السيسى وقراراته الإيجابية ومواقفه الداعمة لكل الفئات، سواء من خلال المبادرات الاجتماعية والصحية العملاقة ومشروع التأمين الصحى الشامل وحملة 100 مليون صحة الاستثنائية، أو برامج المساندة الاجتماعية وتكافل وكرامة وحياة كريمة وجهود تحسين معيشة المواطنين، وأيضا رفع كفاءة التعليم والخدمات والمرافق، وإطلاق قائمة طويلة من المشروعات القومية العملاقة والطرق والمجمعات الصناعية ومشروعات الزراعة والإنتاج الحيوانى والداجنى، وكلها ساهمت فى تطوير الاقتصاد وتحسين مناخ الاستثمار وزيادة الإنتاج والصادرات وتوليد آلاف الوظائف وتعزيز جودة الحياة، وصولا إلى استشعار المواطن للأمان والثقة فى الدولة، والاطمئنان الدائم إلى أن رؤية القيادة وتحركاتها تحمل الأفضل لمصر، وتضمن مصالح المواطنين دائما.
 
وشدد رجل الأعمال أيمن الجميل على أن طبيعة الشخصية المصرية أنها تتعامل مع القيادة السياسية ورأس الدولة بوصفه الحصن والسند الدائم، وهو الأمر الذى تأكد ويتأكد يوما بعد يوم مع الرئيس السيسى، الذى لم يخذل المصريين فى أى موقف أو قضية تمس حياتهم ومصالحهم اليومية ومستقبل أسرهم وأبنائهم، بل إنه يتعدى ذلك إلى المبادرة وابتكار الحلول والمسارات الضامنة لتحقيق مزيد من التقدم والانتعاش الشاملين للدولة والمجتمع، ومزيدا من الإنتاج والنمو، والأهم أنه يتحرك دائما من أجل خلق واقع أفضل، ومعالجة الآثار والمشكلات الموروثة منذ عقود طويلة مضت، وفى الوقت نفسه إعادة بناء الدولة وتدشين قاعدة قوية وصالحة للانطلاق الكفء والشامل نحو المستقبل.