التوقيت الثلاثاء، 13 أبريل 2021
التوقيت 03:14 م , بتوقيت القاهرة

مجلة أموال الغد تطلق قمة مصر للأفضل الأحد احتفاء بإنجازات 2020.. فيديو

شعار القمة
شعار القمة

تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، تنطلق فى 28 فبراير الجارى الدورة السادسة لـ «قمة مصر للأفضل» التى تنظمها مجلة أموال الغد الاقتصادية المتخصصة، لتكريم أفضل الشركات أداءا فى السوق المصرية وكبارالشخصيات الاقتصادية المحققين لنجاحات استثنائية خلال عام 2019، وأبرز السيدات المؤثرات فى مؤسسات الأعمال.

وترتكز فعاليات القمة بعد عام من التحديات نتيجة جائحة كورونا والإنجازات التي حققتها مصر مشاركة العديد من الوزراء وأكثر من 700 قيادة تنفيذية لكبريات المؤسسات الاقتصادية والمالية، على إجراء حوار مجتمعى شامل حول تحفيز الاستثمار فى القطاعات الاستراتيجية، ودفع حركة التنمية والتجارة، وتعزيز التكامل بين القطاع الخاص والحكومة، لتأسيس اقتصاد حديث قائم على الابتكار وإدراك المردود الإيجابى للمؤسسات الاقتصادية الناجحة فى مصر والقياديات النسائية الرائدة التى تتوافق مع رؤية ونهج القيادة السياسية للدولة فى إحداث حراك تنموى شامل.

 

وتضم قائمة المكرمين فئات رئيسية، تشمل أفضل 100 شركة فى السوق المصرية والمقيدة فى البورصة، وأبرز 50 سيدة تأثيرا فى الاقتصاد المصرى، والمتفوقين من رواد الأعمال، والمبدعين من ذوى الاحتياجات الخاصة، والمؤسسات الأفضل فى مجال المسئولية المجتمعية والتنمية المستدامة، وتحرص مجلة "أموال الغد" سنويا على إجراء بحوث وتصنيفات دقيقة لصدور قوائمها فى إطار حرصها على الحياد والشفافية، واتباع المناهج العلمية التى تعتمدها بالتعاون مع مؤسسات بحثية ومالية رائدة.

وقامت مجلة أموال الغد بإجراء تصنيف الشركات الأفضل، معتمدة فى تصنيفها لأقوى الشركات فى مصر على دراسة عميقة لأكبر وأهمّ الشركات المدرجة فى البورصة المصرية، عبر سبعة مقاييس أساسية متضمناً القيمة السوقية للشركة والعائد الإجمالى وتطور الإيرادات والأرباح، وتشهد القائمة تنوع فى التوزيع القطاعى حيث تضم القطاع المالى والمصرفى، والصناعة والتجارة، والنقل، والطاقة ،والمواد الخام، والقطاع العقارى، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وتستهدف القمة سنويا عبر تبادل الأراء والخبرات ومناقشة أليات الاقتصاد الحديث والأسواق الصاعدة، حدوث مزيد من التصاعد بعد انعقادها للطروحات فى البورصة المصرية بإعتبارها المقياس الحقيقى والرئيسى لنشاط الشركات، بما تمنحه من قوة على مستوى التصنيفات والتقييمات الاستثمارية وتعزيز قيم العلامات التجارية للشركات المقيدة.

وتكمل الدورة الحالية للقمة النجاحات والانجازات التى حققتها الدورات السابقة من اكتشاف العديد من القيادات النسائية وإلقاء الضوء عليها، بالإضافة إلى المساهمة فى إجراء ترابط وتواصل بين الأجيال المختلفة من القيادات النسائية، حيث شهدت القمة السنوات السابقة تكريم أكثر من 200 سيدة تكنوقراط يمثلون قياديات للعديد من المؤسسات الكبرى فى قطاعات متنوعة ضمت وزيرات فى الحكومة ورؤساء مؤسسات فى القطاعات المالية والمصرفية والاقتصادية، إلى جانب أصحاب مبادرات مجتمعية فاعلة فى المجتمع.