التوقيت السبت، 16 يناير 2021
التوقيت 10:17 ص , بتوقيت القاهرة

أيمن الجميل: مضاعفة الاحتياطى النقدى خلال 6 سنوات معجزة والسيسى "وش الخير" على مصر

رجل الأعمال أيمن الجميل
رجل الأعمال أيمن الجميل
قال رجل الأعمال أيمن الجميل، إن مسيرة النجاحات الاقتصادية والتنموية خلال السنوات الست الأخيرة مليئة بالمحطات والتفاصيل التى يصعب حصرها، ومنها مضاعفة الاحتياطى تقريبا بعدما زاد بأكثر من 22 مليار دولار رغم التحديات المحلية والإقليمية والصراع ضد الإرهاب والعمل فى مئات المشروعات القومية العملاقة، وهو ما يبرز حجم الإنجاز والروح الشابة التى أضفاها الرئيس السيسى على الدولة ويؤكد أنه "وش الخير" على مصر. 
 
وأضاف رجل الأعمال البارز، أن تداعيات أحداث 2011 وما بعدها، لا سيما السنة السوداء لحكم الإخوان، تسببت فى ارتباك الاقتصاد والإنتاج وتآكل الاحتياطى النقدى حتى وصل إلى مستويات مقلقة، لكن نجح الرئيس السيسى خلال فترة قصيرة فى استعادة مناخ الثقة وإعادة ترميم السوق وبناء مكونات النمو وتعزيز الموارد النقدية. متابعا: "الآن لدينا قدرات اقتصادية وإنتاجية أضخم كثيرا مما كان عليه الحال قبل 2011، وننفذ عشرات المدن الجديدة والمشروعات العملاقة، كما نحقق نموا إيجابيا جيدا حتى رغم ضغوط أزمة كورونا، وفى الوقت نفسه يواصل الاحتياطى أداءه المستقر محققا أرقاما قياسية بعدما زاد 22.5 مليار دولار خلال 6 سنوات بحسب المؤشرات الرسمية، وكل تلك الأمور تؤكد كفاءة الاقتصاد المصرى ونجاح رؤية الرئيس فى الإصلاح وإعادة بناء الدولة". 
 
وأكد "الجميل" أن طفرة البناء والتنمية التى شهدتها قطاعات السوق المصرية، لا سيما فى مجالات الزراعة واستصلاح الأراضى والمجمعات الصناعية والمدن الجديدة وغيرها، وكل تلك النجاحات ساهمت فى تحريك السوق وتحسين مؤشرات النمو، فضلا عن تقليل البطالة والتضخم، وزيادة معروض السلع والخدمات محليا مع تقليص الواردات من الخارج، وهو ما فتح الباب لتوفير كثير من الموارد الدولارية التى كانت تضيع فى استيراد احتياجات يمكن توفيرها داخليا، فضلا عن بروتوكولات التعاون والشراكة واتفاقات التمويل مع مؤسسات وجهات دولية، حتى وصلت مصر إلى مرحلة الاستقرار والتعافى وعلاج مشكلات الماضى كاملة. 
 
وشدد رجل الأعمال أيمن الجميل على أن مواصلة العمل بالرؤية الحالية، وبإيقاع الإنجاز الذى يفرضه الرئيس عبد الفتاح السيسى بنشاطه ومتابعته الدائمة، يبشر بمزيد من التحسن والنمو، ليس فيما يخص احتياطى مصر من النقد الأجنبى فقط، ولكن على صعيد استكمال قاعدة التنمية وتحفيز السوق والمستثمرين، ومواصلة طفرة المشروعات القومية وبرامج الإصلاح وملفات الرعاية الاجتماعية وتطوير الخدمات وتحسين معيشة كل فئات المجتمع، وهو ما سيحقق فى غضون سنوات قليلة قيمة مضافة ضخمة للدولة من خلال تمكين المواطنين اقتصاديا وإطلاق مزيد من المشروعات ورفع معدلات الإنتاج والتجارة وتداول السلع والخدمات محليا، وكل ذلك بفضل "وش الخير" على مصر والمصريين الرئيس عبد الفتاح السيسى.