التوقيت الأربعاء، 29 يناير 2020
التوقيت 12:29 م , بتوقيت القاهرة

"أهل مصر" تحصد قلادة الأمير محمد بن فهد عن مبادرة إنسانية بلا حروق

جانب من التكريم
جانب من التكريم
تزامنًا مع الاحتفال باليوم العالمي للتطوع، وتماشيًا مع جهودها في الارتقاء بالأحوال الاجتماعية والاقتصادية التي تتماشى مع كل مبادئ الاستدامة، تم تكريم مؤسسة "أهل مصر"، بقلادة الأمير محمد بن فهد عن أفضل عمل تطوعي في الوطن العربي، وذلك عن مبادرتها "انسانية بلا حروق".
01b47362-256f-4873-a0b2-34bbe9988a27
 
جاء ذلك التكريم خلال فعاليات النسخة الثانية من "قلادة مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالمية"، التي تنظمها المؤسسة في الفترة بين 4-6 ديسمبر بالقاهرة، بالتعاون مع الاتحاد العربي للتطوع، وتحت رعاية جامعة الدول العربية.
30ede72f-0d98-47af-8258-b8e7ff572d3c
 
وقالت د. هبة السويدي، المؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة أهل مصرللتنمية، أن تكريم مؤسسة "أهل مصر" بمنحها  قلادة الأمير محمد بن فهد العالمية، يعد تكليلًا لجهود المؤسسة، باعتبارها أول مؤسسة تنموية غير هادفة للربح في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا تهتم بقضايا الوقاية والعلاج من الحوادث والحروق، وأشارت السويدي إلى ما تحمله هذه القضية من خصوصية بالغة على المستويين المحلي والإقليمي، خاصة أن مصر من أكثر البلدان التي تعاني ارتفاع نسب الحوادث والحروق، بمعدل حادث واحد لكل 15 ثانية. 
45f249c6-a806-41de-af7a-f02d0a3709e8
 
وأضافت الرئيس التنفيذي لمؤسسة "أهل مصر" أن معدلات حالات الحروق تقترب من 250 ألف حالة كل عام، نحو 50 % منهم من الأطفال، يتوفى منهم للاسف ما يقارب الـ 40% خلال أول 6 ساعات بسبب عدم وجود مراكز طبية متخصصة لرعاية حالات الحروق او اماكن شاغرة كافية بالمستشفيات.
987a7458-4d93-499a-9646-a931371868f6
 
ونوهت "السويدي" إلى أن المؤسسة تسير بخطوات واثقة نحو نشر الوعي بقضية الحروق، وعلاقتها بشتى القضايا الإنسانية والمجتمعية في مصر، مما دعا المؤسسة لإنشاء مستشفى "أهل مصر لعلاج الحوادث والحروق بالمجان "، ليكون المستشفى الاكبر من نوعه في الشرق الاوسط متخصصا في علاج ضحايا إصابات وحوادث الحروق، ذلك إلى جانب المبادرات، والحملات، والقوافل التوعوية التي تقدمها المؤسسة في جميع محافظات مصر، والتي تستهدف توعية كافة فئات المجتمع بخطورة القضية.
وجددت "السويدي" دعوتها لتحديد يوم عالمي يتبنى مبدأ "إنسانية بلا حروق"، يسعى أول سعيه لدمج ضحايا الحروق فى جميع مجتمعات دول العالم 
ومن ناحيته، أشاد حسن بوهزاع رئيس الاتحاد العربي للتطوع، بنجاح نتائج منافسات النسخة الثانية من القلادة، والتي شهدت إقبال هائل، ومنافسة كبيرة بين 289 عملًا تطوعيًا، يمثلون 19 دولة عربية، وقال أن مبادرة "انسانية بلا حروق" لقت اهتمام خاص، نظرا لأنها تعد نموذجًا يحتذى به لمؤسسات المجتمع المدني التي تخدم قضايا التنمية المستدامة في المنطقة. 
هذا وتستهدف قلادة مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالمية تحفيز التنافس في الأعمال التطوعية في الوطن العربي، ونشر وتعزيز مفهوم المسئولية المجتمعية، كما تهدف لتشجيع المؤسسات والجهات والأفراد لرفع مساهمتها بالمشروعات التطوعية المتميزة للمساهمة في العملية التنموية.
ويبلغ مجموع جوائز قلادة مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالمية لأفضل أعمال تطوعية في العالم العربي نحو 375 ألف ريال سعودي موزعة على ثلاثة مجالات، تشمل "المجال الإنساني التنموي، ومجال حماية التراث والبيئة، وأخيرًا مجال التثقيف والتسويق الاجتماعي.