التوقيت الخميس، 20 فبراير 2020
التوقيت 11:06 ص , بتوقيت القاهرة

حكايات الرزق الحلال فى المحافظات بدعم صندوق تحيا مصر.. فيديو

التاكسي الأبيض
التاكسي الأبيض

منذ عام 2015 والحكومة مهمومة بأزمة البطالة، بسبب التوقعات بتفاقم عدد العاطلين مع الزيادة السكانية، فكلف الرئيس عبد الفتاح السيسي صندوق "تحيا مصر" بتنفيذ "برنامج التمكين الاقتصادى وخلق فرص عمل".

وخلال 2016 عقد الصندوق شراكات مع وزارة التموين والصحة والصندوق الاجتماعى للتنمية، و22 محافظة، لتنفيذ 3 برامج تحت محور "برنامج التمكين الاقتصادى وخلق فرص عمل"، بتكلفة إجمالية 260 مليون جنيه، ووفر 4550 فرصة عمل خلال 2017، عبر مشروعات لها أبعاد اقتصادية واجتماعية أخرى منها ضم الشباب المستفيدين من المشروعات إلى السوق الرسمى، وضمهم إلى شبكات الضمان الاجتماعى من خلال الحصول على فرصة تسديد اشتراكات تأمين صحى واجتماعى، وتحمل الصندوق 79 مليون جنيه من التكلفة لتوفير 1000 تاكسى للشباب بين 30 لـ45 عامًا، تنفيذًا لتكليفات الرئيس السيسى.

 

ولم تقتصر مشاركة صندوق تحيا مصر على التوفير المادى، ولكن تطرق إلى وضع آليات التنفيذ بما يضمن تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية المستهدفة من المشروع.

 

ونجح الصندوق فى توفير 2000 فرصة عمل من خلال مشروع "1000 تاكسى"، حيث لجأ الصندوق إلى التعاون مع الصندوق الاجتماعى للتنمية كجهة تنفيذ بمشاركة المحافظين فى 10 محافظات مستهدفة.

 

فعلى مستوى الأهداف الاقتصادية للمشروع أتاح 79 مليونًا لتمويل قروض دوارة للشباب المستفيدين من المشروع، ليحصل المستفيد من المشروع على نظام سداد ميسر، ونظام فائدة مدعوم، وتوفير سيارات التاكسى بقيمة أقل من سعر السوق.

 

ويبلغ إجمالى سعر التاكسى داخل المشروع 79 ألف جنيه، شاملة مصاريف الترخيص بمقدم 30%، ويتم تقسيط باقى القيمة على 6 سنوات بفائدة تقدر بـ5% سنويا.

 

ونظرًا لأن المشروع له أهداف اجتماعية وضع الصندوق مجموعة من الامتيازات للمستفيدين، توفير خدمة التأمين الصحى الشامل، توفير المعاش الضمانى الاجتماعى، التأمين الشامل على السيارات، التأمين ضد مخاطر عدم السداد، وتوفير منافذ لقطع الغيار للسيارات.

 

بعد 3 سنوات من إطلاق مشروع الـ1000 تاكسى فى 22 محافظة، نرصد كيف تحولت حياة السائقين الذين كانوا يعملون لدى الغير، وأصبحوا أصحاب سيارات يعم خيرها بالكامل لهم ولأسرهم .

 

من منطقة الأردنية أتخذ أصحاب سيارات تحيا مصر موقفًا لهم، ووقفوا يروون تفاصيل الرزق الحلال الذى حصلوا عليه عبر صندوق تحيا مصر والحصول على نمر للسيارات من جهاز تنمية مدينة العاشر من رمضان، ثم الحصول على سيارات تاكسى بدعم من صندوق المشروعات الصغيرة، ويدفع صاحب النمرة مقدم السيارة ثم يتحمل صندوق تحيا مصر باقى ثمن السيارة بالكامل.

 

عصام محمد على وعماد على عبد الجواد وسلامة فرحات سلامة، والسيد عبد الحميد وهم بعض المستفيدين من المشروع وقفوا بسيارتهم يتباهون بحفاظهم عليها، لأنها باب رزق لهم ولأولادهم وكيف تركوا العمل عند الغير، وأصبحوا أصاحب سيارات ينزلوا للعمل وقتما شاءوا، ويحصدون خيرها أن كان كبيرًا أو صغيرًا لبيتهم ولأولادهم .