التوقيت الأحد، 20 أكتوبر 2019
التوقيت 09:17 ص , بتوقيت القاهرة

بحضور عدد من نواب الوزراء.. "التجارة الإلكترونية" تناقش خطط دعم التحول الرقمي

اختتمت اليوم الثلاثاء، فعاليات النسخة الثانية من قمة التجارة الإلكترونية وتعد هذه القمة الأولي المتخصصة في مجال التجارة الإلكترونية في مصر والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتهدف القمة هذا العام إلي خلق حوارا مفتوحا بين أصحاب المصالح من المسئولين الحكوميين، والقطاعين العام والخاص ، وقد حظت القمة بنسختها الثانية علي إهتمام واسع من كلا الجانبين الحكومي والخاص، وذلك بحضور أحمد كوجك، نائب وزير المالية للسياسات المالية، والمهندسة هالة الجوهري، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، والدكتور محمد حجازي رئيس لجنة التشريعات والقوانين بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور أحمد منصور، رئيس فريق العمل المعنى بنظام اعرف عميلك الموحد ومدير الإدارة العامة لقطاع نظم الدفع وتكنولوجيا المعلومات بالبنك المركزى المصرى، بالإضافة إلي نخبة من المتخصصين في مجال التجارة الإلكترونية، كما شهدت القمة حضور أكثر من 3 الآف زائر.
 
وناقشت قمة التجارة الإلكترونية بنسختها الثانية 3 محاور أساسية حيث يركز المحور الأول على استراتيجيات العمل في سوق التجارة الإلكترونية وأحدث التوجهات العالمية، بينما يتطرق المحور الثاني إلى طرق الدفع والخدمات اللوجيستية والتي تعتبر من أهم الخدمات المحركة للتجارة الرقمية، ويغطي المحور الثالث التجربة الشرائية للعميل وكيفية تطويرها لمواكبة التحولات الرقمية العالمية باستغلال أحدث الإبتكارات التكنولوجية. وتعتبر القمة - التي تنظمها شركة "robusta" العاملة في مجال الحلول التكنولوجية والتقنية في العديد من المجالات – محركًا لصناعة التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط، كما أنها تتواكب مع رؤية مصر 2030 واستراتيجيتها التي تهدف إلى تحقيق الشمول المالي والتحول الرقمي.
 
 
وخلال كلمته الإفتتاحية صرح حسين محي الدين، مدير عام الشركة المنظمة robusta، أننا لم نكن نتوقع النجاح الذي حققته القمة في نسختها الأولي، وهذا النجاح لم يكن إلا حافز لنا لتحقيق مزيد من الإنجازات خلال نسخة هذا العام، وخاصة أن مصر علي أعتاب مرحلة جديدة في التحول الرقمي وهذا واجبنا لإكساب المواطن ثقافة التجارة الإلكترونية والمعاملات الرقمية لتحقيق أقصي إستفادة للمضي علي خطة الدولة للتحول الرقمي، وخاصة لإن هناك بعض التحديات التي تواجه انتشار التجارة الإلكترونية لعل من ضمنها عوامل التكنولوجيا ووعى المواطن المصرى، حيث أن أكثر من 56% من إجمالى الأسر المصرية يفتقر لثقافة التجارة الإلكترونية، كما أن عدد مستخدمى بطاقات الائتمان لا يتخطى 10% من سكان مصر، لذلك تعتمد 80% من حجم التجارة الإلكترونية فى مصر على الدفع النقدى عند التسليم. ولا يوجد اعتراف قانونى بعلامات العقود الإلكترونية. ونتيجة لذلك يقوم 8% من مستخدمى الإنترنت بالمعاملات التجارية من إجمالى 48 مليون مستخدم للإنترنت."
 
كما أضاف محي الدين، أن قمة التجارة الإلكترونية هذا العام سوف تخصص ولأول مرة منصة متخصصة LaunchPad وذلك بهدف توقيع وإبرام بروتوكولات تعاون واتفاقيات بين مختلف شركات القطاع الخاص والجهات الحكومية المشاركة في مجالات مختلفة والتي من شأنها خدمة التجارة الإلكترونية وتطويرها وتنمية أعمال الشركات العاملة في سوق التجارة الإلكترونية، حيث تم الإعلان عن أحدث الابتكارات في مجال الأعمال والمنتجات الجديدة والشراكات حصريًا على المسرح التجريبي لأول مرة خلال القمة.
 
يذكر أن تجاوز اعداد المشاركين بالقمة هذا العام لأكثر من 3 آلاف زائر، ونحو اكثر من 90 متحدث من كبريات الشركات العالمية والمحلية، وبمشاركة عدد كبير من الشركات المصرية والعالمية في أكثر من 15 قطاع مختلف، لتقديم منصة واحدة لاستعراض التطورات والتقنيات الجديدة في مجال التجارة الرقمية، ومناقشة كافة التحديات وطرح المزيد من الفرص الإستثمارية، لتعزيز هذه الصناعة في المنطقة، وذلك بعد النجاح الذي حققته الدورة الأولي الذي كان دافعًا قويًا لإنعقاد النسخة الثانية للقمة، في ظل التطورالسريع لقطاع التجارة الإلكترونية وظهور فرص إستثمارية واعدة واهتمام الحكومة بتوفير كافة الوسائل والضوابط لتنظيم السوق لدعم الإقتصاد الرقمي.
 
وضمت القمة هذا العام عدد من المتحدثين من ممثلي من كبرى الشركات المحركة لقطاع التجارة الإلكترونية في مصر وحول العالم بما في ذلك المستشار محمود فوزي المستشار القانوني لمجلس النواب، ودكتور محمد حجازي، رئيس لجنة التشريعات والقوانين بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات،الاستاذة هالة الجوهري الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، والنائبة مي البطران، وكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، آمال الشيخ، المدير العام لشركة شل للزيوت مصر، ومروة سالم، مدير العلامة التجارية شل هيلكس، ودينا جبران، المدير العام لأوليكس مصر، ومارتن روسكي، مدير أول للسياسة العامة والعلاقات الحكومية في جوجل الشرق الأوسط، وألكسندر فرومان، الرئيس التنفيذى لشركة فودافون مصر، وأحمد الفنجرى، المدير العام لـ DHL الألمانية فى مصر، وأشرف صبري، الرئيس التنفيذي لشركة فوري، ومصطفى محرم، شريك رئيسي بشركة محاماة محرم وشركاؤه، وهدى منصور، العضو المنتدب لشركة SAP، ، وعمرو رزق، رئيس التسويق في شركة الاغذية العربية Domty، بالإضافة إلى عدد كبير من ممثلي شركات القطاع الخاص.
 
كما حظت النسخة الثانية من قمة التجارة الإلكترونية باهتمام واسع من كبرى شركات القطاع الخاص للمشاركة ودعم أهداف الملتقى، متمثلين في الرعاه وهم شركة شل للزيوت مصر، وأوليكس مصر، وساب، دي اتش ال، وبي تك وبوسطة، ووظف، ، وأكسبت، ومرسول.
 
كما قدمت قمة التجارة الإلكترونية علي هامش فعالياتها لأول مرة ورش عمل مكثفة ومتعمقة مدتها 3 ساعات عمل وذلك قبل يوم من انعقاد القمة، يحاضرها خبراء دوليين مرموقين في مجال التجارة الإلكترونية وذلك لعرض خبراتهم ومناقشة أفضل الممارسات في المجال والخطوات المختلفة لدورة التجارة الإلكترونية، بالإضافة إلى معرض وملتقي لكل من العاملين في المجال وذلك بغرض عرض افكارهم، كما تم تسليم جوائز التجارة الإلكترونية التي تقام علي هامش فعاليات القمة، حيث شهدت القمة تكريمًا لعدد من الشركات لأداهم في السوق المصري، حيث تم تكريم شركة بريمور "Brimore"، لإطلاق أحسن منصة Go To Market. وتم تكريم شركة شل للزيوت عن إطلاق  نموذج جديد لبيع منتجات Shell Helix Urtla عبر الإنترنت. وكُرمت شركة "حالًا" عن خدماتها في قطاع النقل وخدمة جزء كبير من سوق توصيل المأكولات والمشروبات بحلول منتصف عام 2019. وتوجت فاليو "ValU"، أول تطبيق للهاتف المحمول لتمويل قطاع التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عن تمويل المستهلك من خلال توفير أسرع طريقة لقييم المنتج وتفعيله مع استخدام الحد الأدنى من الوثائق. وتم تكريم شركة العربي جروب عن تصميم وتنفيذ تجربة حقيقية تمتد إلى ما هو أبعد من منصات التجارة الإلكترونية النموذجية، لتمنح العملاء تجربة فريدة تحاكي التسوق في المتجر مع تواجدهم في مكان آخر. وتوجت منصة ROI Hunter التسويقية عن إطلاق مجموعة من الأدوات التي تسهل إنتاج المحتوى باستخدام أدوات التحليل الثاقبة لتجار التجارة الإلكترونية. وتم تكريم شركة يشري و هي أحد تجار التجارة الإلكترونية ذلك بأنها الأسرع نموًا على مدار عام 2019 حيث  حققت  70٪ في معدل النمو مقارنة بالعام الماضي   بأكثر من 30،000 طلب شهريًا. وكذلك كرمت شركة realme ريل مي بجائزة "العلامة التجارية الأسرع نموًا على منصات التجارة الإلكترونية" وذلك لاستحواذها على 3.3٪ من حصة سوق الهواتف الذكية كما انها استحقت المرتبة السابعة في أقل من عام من الإطلاق. توجت شركة جيم بول  Game ball لتنفيذها تجربة حووية مع العميل عن طريق درس سلوكه في صورة تعبر الولاء والمشاركة في والذي أدى الى تحقيق نمو بنسبة ٤٠٪؜ شهريا. وتوجت شركة CultArk للتسويق الالكتروني عن تحقيق مقاييس جديدة ومنح تجربة غير مسبوقة لعملاء قطاع الرعاية الصحية، والتي اسفرت عن تحسينات كبيرة في الميزانية وعائد استثمار مثير للإعجاب