التوقيت الثلاثاء، 19 نوفمبر 2019
التوقيت 09:29 ص , بتوقيت القاهرة

فك كرب الغارمين والمساهمة فى تنمية شمال سيناء أبرز نجاحات مؤسسة مصر الخير

مصر الخير
مصر الخير

يدرك البنك الاهلي المصري عبر سنواته الممتدة لاكثر من 120 عاما أهمية دعم برامج المسئولية المجتمعية والمساهمة في تطوير وتحسين حياة المواطن المصري التعليمية والثقافية والاقتصادية، كما يدرك دوره في دعم ذوي الاحتياجات الخاصة ومساندة المرأة المعيلة والتي تعد من أهم واجباته البنك تجاه وطنه والتي يجب على كافة الشركات والمؤسسات الوطنية أن تحذو حذوه في القيام بهذا الواجب.

 

ومن هذا المنطلق يعمل البنك الاهلي المصري على دعم مؤسسة مصر الخير في تنفيذ البرامج التى تتبناها المؤسسة لتنمية المجتمع وتوفير حياة أفضل لابنائه .

 

حيث يشارك البنك مشاركة فعالة وايجابية في برنامج سداد ديون الغارمين بالتعاون مع مؤسسة "مصر الخير"  مما اسفر عن فك كرب مايزيد عن 5000 غارم وغارمة خلال شهر رمضان الماضي بعد سداد اجمالي مديونايتهم والتى تأتي غالباً إما لتجهيز فتياتهم للزواج أو لشراء المستلزمات الأسرية الأساسية أو لعلاج مرضاهم ومواجهة أعباء الحياه المتزايدة ، حيث كان العدد المخطط له هو ثلاثة آلاف غارم وغارمة ولكن بدعم البنك الاهلي وصل العدد الى ما يزيد عن 5000 غارم وغارمة خلال الشهر، ومن جانبها دعمت مؤسسة مصر الخير برنامج الغارمين من خلال توفير فرص عمل جديدة للشباب للإنضمام لكتيبة فك كرب الغارمين، لبحث ودراسة الحالات المستهدفة لضمان وصول المبادرة الي مستحقيها.

 

وافادت نرمين شهاب الدين رئيس التسويق والاستدامة الاستراتيجية بالبنك الاهلي المصري انه إضافة إلى دور البنك الحيوي في هذا المجال والذي يعد جزءا أساسياً في استراتيجيته ، يحرص العاملين بالبنك على التبرع بشكل دائم لبرنامج الغارمين بالمؤسسة لفك كرب الأمهات الغارمات إيمانا منهم بدورهم الحيوي تجاه خدمة مجتمعهم وحرصا منه علي المساهمة الفعالة في جهود التنمية في كافة المحافظات وخاصة تنمية شمال سيناء والمساهمة في التمكين الاقتصادي للمواطن المصري من أجل حياة أفضل ، قام البنك بتنفيذ  العديد من البرامج الإجتماعية والتنموية بالشراكة مع مؤسسة مصر الخير لأبناء سيناء بهدف تحسين الظروف المعيشية لهم وتهيئة بيئة عمل متكاملة لهم سعيا لتحقيق تنمية شاملة للمجتمع وتلبية احتياجاته.

 

وتشيد مؤسسة مصر الخير بشكل دائم ومستمر بدور البنك الأهلى المصرى ومساهماته  الكبيرة فى فك كرب ما يزيد عن 7000 من الغارمين والغارمات على مدارعدة سنوات والمساهمة في عودتهم الى أسرهم وهو ما يندرج ضمن مبادرة السيد رئيس الجمهورية  للحد من ظاهرة الغارمين، وتوفير حياة افضل للفئات الأكثر احتياجاً.

 

 

وأفادت سهير عوض نائب مدير مشروع تنمية شمال سيناء بمؤسسة مصر الخير أن المؤسسة استطاعت من خلال دعم البنك الاهلي المصري أن توفر 2000 فرصة عمل للسيدات داخل المحافظة  حيث تم تنفيذ إنتاج 20 ألف شال مزين بالتطريز اليدوى والذي تشتهر به المرأة السيناوية خلال عام 2018 ، كما تم تنفيذ  20 ألف شنطة مزينة بالتطريز اليدوي خلال 2019 وقامت المؤسسة بالتعاون مع البنك الاهلي المصري بشراءها  لصالح السيدات المستفيدات من المشروع كي توفر لهم دخل ثابت يوفي باحتياجات الاسرة من اجل تمكينها اقتصاديا وتوفير حياة كريمة لهم.