التوقيت الخميس، 22 أغسطس 2019
التوقيت 02:13 ص , بتوقيت القاهرة

استثمارات أجنبية متوقعة بعد تفعيل مجلس الأعمال المصري الإماراتي

مصر والإمارات
مصر والإمارات

اجتمع أعضاء الجانب المصري في مجلس الأعمال المصري الإماراتي بعد إعادة تشكيله، برئاسة المهندس جمال السادات رئيس مجلس إدارة شركة اتصالات مصر، وشارك في اللقاء المهندس حسام فريد، مستشار وزير التجارة والصناعة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وناقش الحضور إمكانية الإستفادة من التوجه الحالي لدول القارة الأوروبية بإعادة توطين عدد من الصناعات كثيفة العمالة خارج القارة وهو الامر الذى يتيح إقامة مشروعات جديدة باستثمارات اوروبية إماراتية مشتركة على أرض مصر.

ويعد تفعيل مجلس الأعمال المصري الإماراتي أمر هام ليقوم بدوره في دفع الاستثمارات المشتركة وتنمية حجم التبادل التجاري بين البلدين، حيث أن إعادة تشكيل المجلس تأتي في إطار سياسة الوزارة لضخ دماء جديدة قادرة على تعزيز التعاون المشترك مع الجانب الإماراتي على المستويين التجاري والاستثماري لا سيما وأن دولة الإمارات تمثل أحد أهم الشركاء التجاريين لمصر، كما تتصدر الإمارات قائمة أهم الدول المستثمرة بالسوق المصري.

وتعد الإمارات أحد أهم الشركاء الاقتصاديين لمصر على المستويين الإقليمي والعالمي، كما أن العلاقات السياسية المتميزة التي تربط قيادتى البلدين وعلاقات التقارب والتفاهم بين الشعبين المصرى والإماراتى تشكل محور ارتكاز للتعاون القائم على تحقيق المصلحة المشتركة للإقتصادين المصرى والإماراتى على حد سواء.

وأكد المهندس جمال السادات رئيس الجانب المصرى بمجلس الأعمال المصرى الإماراتى المشترك، على أهمية بذل المزيد من الجهود من جانب الحكومة ومجتمع الأعمال المصرى لتعزيز العلاقات التجارية والإستثمارية بين مصر والإمارات خلال المرحلة المقبلة، مشيراً إلى أن معرض إكسبو دبي 2020 يمثل فرصة هامة للشركات المصرية لتعزيز مكانتها على الخريطة العالمية في مختلف المجالات.

وأشار إلى أنه جاري حالياً تشكيل الجانب الإماراتي بمجلس الأعمال المصري الإماراتي، لافتاً إلى انه من المخطط عقد اجتماع مشترك للمجلس بجانبيه خلال المرحلة القريبة المقبلة.