التوقيت السبت، 07 ديسمبر 2019
التوقيت 03:29 م , بتوقيت القاهرة

هل تدخل أوكرانيا في صدام مع صندوق النقد من أجل إرضاء مواطنيها؟

أوكرانيا تدخل في صدام مع صندوق النقد
أوكرانيا تدخل في صدام مع صندوق النقد

يبدو أن أوكرانيا في طريقها للدخول في صدام مع صندوق النقد الدولي، حيث تعتزم الحكومة الأوكرانية خفض أسعار الغاز الطبيعي بحلول الشهر المقبل، وهي الخطوة التي من شأنها أن تؤدي لتوتر علاقات التعاون مع صندوق النقد الدولي.

رئيس الوزراء الأوكراني فولوديمير فرويسمان، قال في تصريحات له اليوم الأربعاء، إن شركة الطاقة الحكومية "إن.إيه.كيه نافتوجاز" ستخفض تكلفة الوقود للأسر بنحو 3.4% اعتباراً من 1 مايو المقبل، نقلاً عن وكالة بلومبرج.

وكان الرئيس الأوكراني المنتخب فولوديمير زيلينسكي حث الحكومة وشركة "نافتوجاز" على عقد مشارورات مع صندوق النقد الدولي بشأن عملية الخفض.

وقال فرويسمان "ذكرت خلال اجتماع الحكومة الأخير إنه إذا لم تقم نافتوجاز بخفض الأسعار، سأقترح إقالة الرئيس التنفيذي".

وأضاف "لقد سمعوني وسيقومون بخفض الأسعار، وأعتقد أن هذا ليس التخفيض الأخير، حيث تشير الأسواق لتخفيضات أخرى".

ومن غير الواضح إذا كان من شأن عملية الخفض هذه أن تنتهك شروط اتفاق التمويل مع صندوق النقد البالغة قيمته 3.9 مليار دولار.

وكان الرئيس الجديد لأوكرانيا والذي نجح في السباق الرئاسي أمام بترو بوروشينكو، أشار قبل الانتخابات إلى التزامه بالعمل مع المقرض الذي يتخذ من واشنطن مقراً له.

وفي ديسمبر الماضي، أبرمت أوكرانيا برنامجاً جديداً مع صندوق النقد وتلقت الدفعة الأولى البالغة 1.4 مليار دولار بعد أن رفعت أسعار الغاز بنسبة 23%.

وكان من المفترض أن ترفع الحكومة السعر بنسبة 15% أخرى اعتباراً من مايو من أجل تحقيق الشروط التي تؤهلها للحصول على الشريحة الثانية.