التوقيت الأحد، 21 أبريل 2019
التوقيت 08:58 م , بتوقيت القاهرة

اورنچ مصر تطلق حملة جديدة لتدفئة وتسقيف المنازل في القرى

اورنج
اورنج

في إطار جهود الدولة التي أعلنتها متمثلة في وزارة التضامن الاجتماعي عن إطلاق حملة "حياة كريمة" و"مواطنين بلا مأوى" وحمايتهم من برودة الطقس، أعلنت شركة اورنچ مصر، الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتكاملة، عن إطلاق حملة جديدة بالتعاون مع مؤسسة "عمار الأرض" لمساندة الأسر الأكثر احتياجاً في القرى المصرية ومساعدتهم على تجاوز برودة فصل الشتاء تأتي الحملة  ضمن مشروع "ستر وغطا" التي تهدف إلى إبقاء العائلات في القرى الفقيرة آمنة ودافئة من خلال تركيب وإصلاح أسقف المنازل والمساهمة في رفع الوعي حول الأزمات المتزايدة لظروف المعيشة غير الآمنة.

وتتضمن الحملة المشاركة مع مؤسسة "عمار مصر" في مشروع تركيب وإصلاح وتثبيت أسقف عازلة في 34 منزلا بقريتين في محافظة بني سويف، على أن يستفيد من تلك الحملة 153 من أفراد العائلات بتلك المنازل.

ويستهدف السقف العازل حماية الأسر من برودة الشتاء وأي مخاطر محتملة أخرى، ويتم تركيبه بصورة تساعد على التخلص من مياه الأمطار دون أن تتراكم على أسطح المنازل.

وبالتوازي مع تركيب الأسقف، ستقوم اورنچ بالتعاون مع مؤسسة "عمار مصر" في حملة لتوزيع البطاطين على الأسر المحتاجة لضمان حمايتهم من البرد داخل المنازل.

من جانبها قالت هالة عبد الودود  مدير قطاع العلاقات العامة والمسئولية المجتمعية بشركة اورنچ مصر أن الحملات الإنسانية التي تطلقها اورنچ مصر تشكل أولوية قصوى لدى الشركة وتحت مظلة المسؤولية المجتمعية من أجل حماية جميع الأشخاص المتضررين من المخاطر البيئية والاجتماعية والمساهمة في تغيير حياتهم للأفضل. كما أكدت على أن اورنچ اعتادت الالتزام  بمسئوليتها تجاه المجتمع المصري ودائماً ما تبذل قصارى جهدها لتحديد أفضل السبل لمساعدة أفراد المجتمع الأكثر احتياجاً والتأثير الإيجابي به والمشاركة في التنمية المجتمعية.

وأضافت عبد الودود أن الشركة لديها خطة ثابتة للتنمية والرعاية وتمكين المجتمع بحيث تضمن للمصريين حياة أفضل.

وتعمل اورنچ مصر على إشراك موظفيها بجميع الأنشطة المجتمعية التي تقوم بها من خلال مبادرة المسئولية المجتمعية للموظفين والتي أطلقتها الشركة إيماناً منها بأن دور الأفراد لا يقل أهمية عن دور الشركات والمؤسسات، وتحفيزاً لخلق روح التكافل الاجتماعي والشعور بالآخر لدى العاملين بها.