التوقيت الجمعة، 25 سبتمبر 2020
التوقيت 09:37 م , بتوقيت القاهرة

أسباب عدم اكتمال انتقال المدابغ للروبيكى.. أعرف التفاصيل

محمد حربى رئيس غرفة دباغة الجلود باتحاد الصناعات   اخبار الاقتصاد,  دباغة الجلود , الروبيكى
محمد حربى رئيس غرفة دباغة الجلود باتحاد الصناعات اخبار الاقتصاد, دباغة الجلود , الروبيكى

قال محمد حربى رئيس غرفة دباغة الجلود باتحاد الصناعات، أنه تم نقل حتى الآن  الدفعات من 1 إلى 17 وتشمل 140 مدبغة، و46 مصنع غراء، و24 مخزن جلود، و22 محل كيماويات، و30 أنشطة اخرى، ضمن المرحلة الأولى للروبيكى، ومازالت هناك مشكلات تتعلق بعدم اكتمال البنية التحتية والمرافق بالمرحلة الثانية للمشروع على مساحة حوالى 120 ألف متر مربع، وهو ما تسبب فى عدم نقل الدفعات من 18 – 25 والتى تشمل 68 مدبغة، و16 مصنع غراء، و21 محل كيماويات، و23 مخزن جلد، و11 أنشطة أخرى، .

وأضاف حربى، أن جميع أصحاب المدابغ يريدون الانتقال إلى الروبيكى وليس هناك أى اعتراضات على النقل، ولكن المشكلة تتمثل فى عدم اتمال البنية التحتية للمرحلة الثانية من المشروع، وهو ما يتسبب فى عدم إتمام عملية النقل.

وأوضح حربى أنه ليس لديه أى دراية باتفاق وزارة التجارة مع الشركة الصينية لتشغيل مصنع جلود بالمنطقة، لافتا إلى أن الصناع المصريين لديهم رغبة كبيرة فى عمل صناعات جلدية نهائية بالمدينة الصناعية، وهناك تكالب من جانبهم للحصول على الأراضى، ولكن نظرا لعدم اكتمال البنية الأساسية فلم يتم تخصيص أى هناجر أو مساحات للكثير منهم حتى الآن.

وكانت غرفة دباغة الجلود أرسلت خطابا لرئيس الوزراء فى الأسبوع الأخير من شهر فبراير تطالب بسرعة إنهاء عملية نقل المدابغ من منطقة سور مجرى العيون إلى منطقة الروبيكى الصناعية المخصصة لهم، حيث لم تكتمل عملية النقل لوجود عدد من المعوقات.

وأرجعت الغرفة فى خطابها أسباب عدم إتمام نقل المدابغ إلى عدم اكتمال البنية التحتية الخاصة بوحدات مصانع الغراء (الجلاتينية) مما يحول دون إتمام عملية المقل حتى الآن، بالإضافة إلى عدم إتمام عملية التخصيص والتسكين لأصحاب الحصر بدون أرقان، بجانب جزء كبير من الصناع الوارد أسماؤهم بمحاضر لجنة الروبيكى من الدفعة رقم 18 – 25، مؤكدة فى خطابها أن عدم إتمام عملية المقل وإخلاء سور مجرى العيون تسبب فى تعذر اكتمال المنظومة الصناعية، مما يؤثر سلبا على العملية الإنتاجية سواء بالسوق المحلية أو التصدير.

وأعلن وزير التجارة والصناعة عمرو نصار فى بيان له الأحد، أنه يبحث مع وفد من شركات الجلود الصينية ضخ استثمارات جديدة فى مجال إنتاج المصنوعات الجلدية بمدينة الروبيكى، حيث أبدت شركة شانج شينج الصينية اعتزامها تشغيل مصنع الجلود بالمدبغة النموذجية بالروبيكى على مساحة 1800 متر مربع لتصنيع الشنط الجلدية، وذلك خلال لقاء الوزير بوفد صينى من منتجى المصنوعات الجلدية والذين يزورون مصر للمشاركة فى فعاليات الدورة الثالثة عشر لمعرض القاهرة للجلود.

وبحسب بيان الوزارة، يجرى حالياُ دراسة عدد من العروض التى تقدمت بها بعض الشركات الصينية للاستثمار فى المرحلة الثالثة لمشروع مدينة الجلود الجديدة بالروبيكى والمخصصة لإنتاج المصنوعات الجلدية، حيث من المستهدف إقامة 10 إلى 15 مصنعا لتصنيع المنتجات النهائية، على أن يتم بدء العملية الإنتاجية بهذه المصانع فى أقرب وقت ممكن عقب الانتهاء من البنية التحية والمرافق والإنشاءات، وذلك على مساحة تصل إلى 40 ألف متر