التوقيت الأربعاء، 05 أغسطس 2020
التوقيت 10:13 م , بتوقيت القاهرة

الأمم المتحدة: مبادرة لتمويل منظومة الصناعات الدوائية بإفريقيا

وزير التجارة والصناعة خلال لقائه مع وفد الأمم المتحدة
وزير التجارة والصناعة خلال لقائه مع وفد الأمم المتحدة

أكدت فيرا سونجوي نائب الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة والسكرتير التنفيذي للمفوضية الاقتصادية لإفريقيا، اهتمام المنظمة العالمية باتفاقية التجارة الحرة القارية الإفريقية كخطوة هامة نحو التكامل الاقتصادي بين دول القارة وفتح الحدود أمام حركة التجارة في السلع والخدمات، مشيرة إلى أهمية تحقيق الاستفادة القصوى للقطاع الخاص والشباب بدول القارة من الاتفاقية من خلال تهيئة مناخ الأعمال بالقارة وخلق الوظائف اللائقة والمناسبة للمرآة والشباب.

وأضافت أن منظمة الأمم المتحدة بصدد إطلاق مبادرة لتمويل منظومة القطاع الصحي والصناعات الدوائية بدول القارة الإفريقية سيتم الإعلان عنها خلال شهر فبراير المقبل بمؤتمر تعقده المنظمة بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا ،مشيرةً إلى أن المبادرة تستهدف توفير الأدوية والخدمات الصحية وتبادل الخبرات الفنية بين دول القارة.

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذي عقده وزير التجارة والصناعة عمرو نصار مع وفد منظمة الأمم المتحدة برئاسة فيرا سونجوي، حيث تناول اللقاء سبل تعزيز التعاون المشترك بين الوزارة والمنظمة في مجالات تعزيز التجارة البينية الإفريقية والصحة والاتصالات وتوفير فرص العمل أمام الشباب والمرأة، حضر اللقاء الدكتورة نرمين أبو العطا مستشار وزير التجارة والصناعة والدكتورة أماني الوصال القائم بأعمال رئيس قطاع الاتفاقيات والتجارة الخارجية ووليد الزمر المستشار التجاري بإدارة إفريقيا بجهاز التمثيل التجاري وليليا هاشم مدير مكتب الأمم المتحدة بشمال إفريقيا.

وأكد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة حرص مصر على تعزيز علاقات التعاون مع مختلف المنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة الأمم المتحدة، مشيراً إلى أهمية تفعيل العمل المشترك بين الحكومة المصرية والمنظمة لتنفيذ برامج تنموية شاملة بمصر ودول القارة الإفريقية تخدم الاقتصاد المصري والإفريقي وتسهم في رفع مستويات المعيشة بدول القارة.

وقال الوزير أن تعزيز التعاون الاقتصادي مع دول القارة الإفريقية يأتي على رأس أولويات الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة المصرية ووزارة التجارة والصناعة، خاصة في ظل ترأس مصر للاتحاد الإفريقي بدءاً من فبراير المقبل حيث تعتبر مصر عام 2019 بداية لتحقيق انطلاقة في مستوي العلاقات المشتركة بين مختلف دول القارة السمراء.