التوقيت الثلاثاء، 25 يونيو 2019
التوقيت 11:50 م , بتوقيت القاهرة

"التكنولوجيا" كلمة السر لتحويل مصر إلى مركز إقليمي للطاقة

طارق الملا وزير البترول
طارق الملا وزير البترول

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن الوزارة تسعى لأن تصبح مصر مركزا إقليميا للبترول والغاز، خاصة وأن قطاع البترول يعد محرك النمو في البلاد بفضل الاكتشافات البترولية الأخيرة في المياه العميقة في البحر المتوسط ودلتا النيل والتي تقدم فرصًا جديدة لقطاع البحث والاستكشاف المصري.

جاء ذلك خلال كلمته بمؤتمر "مصر مركز إقليمي للطاقة في عصر التحول الرقمي" والذي نظمته شركة راية للنظم، لافتا إلى أن التكنولوجيا أصبحت قاسما مشتركا وعاملا هاما للمساهمة في عملية تحول مصر لمركز محوري  للطاقة  باعتبارها القوة الدافعة نحو المستقبل ومواكبة التطورات.

وأضاف "نتطلع للمزيد من التعاون والاستفادة من قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتواجد سويا على الساحة، حيث أننا نعمل على مشروع تطوير وتحديث القطاع والذي يهدف إلى تخطيط وتنفيذ برنامج متكامل لتطوير قطاع البترول والغاز في مصر، ويساهم في تحويل مصر إلى مركز إقليمي لتجارة وتداول الغاز والبترول، حيث أن مصر تتمتع بكافة المقومات التي تؤهلها لتقلد هذا الدور وذلك من خلال امتلاكها للموقع الاستراتيجي والبنية التحتية المتميزة التي تتمتع بها البلاد".

ومن جانبه، شدد مدحت خليل رئيس مجلس إدارة شركة راية القابضة، على أهمية مواكبة قطاع البترول للخطط الاستراتيجية التي تتبناها الدولة المصرية في مجال تكنولوجيا المعلومات من خلال تطبيق منظومة التحول الرقمي والتي يمكن أن تساهم في زيادة الناتج القومي ما بين 10-15% وفقا لمؤشرات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مشيرا إلى الدور الذي يمكن أن تلعبه شركة راية القابضة من خلال شركات التقنية التابعة لها والتي توفر حلول وخدمات  متخصصة تساعد في زيادة إنتاجية شركات البترول وتقليل النفقات والوقت.

وقالت المهندسة ريم أسعد العضو المنتدب ونائب رئيس مجلس الإدراة لشركة راية لمراكز الاتصالات، أن الشركة تسعى إلى تعظيم التعاون مع قطاع البترول المصري ورسم خريطة طريق رقمية لتوظيف قدرات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مجال البترول والتركيز على المميزات التنافسية لمصر في النشاط التعديني.

وشهد المؤتمر الكثير من الموضوعات المهمة المتعلقة بمشروع مركز الطاقة وفرص مصر المتميزة لما تتمتع به من موقع استراتيجي  وما أنجزته من اكتشافات في مجال الغاز وهو ما يؤهلها لتصبح مركزًا إقليميًا للطاقة لتصنيع وتبادل الطاقة في العالم، كما ألقى المؤتمر من خلال جلساته التي امتدت على مدار اليوم الضوء على الدور الفاعل للتحول الرقمي في هذا المجال وكيفية الاستفادة من أحدث التقنيات التكنولوجية لتطوير هذا القطاع المهم من الدولة بما يساهم في تحقيق الأهداف  المرجوة من مبادرة محور الطاقة.