التوقيت الأحد، 20 سبتمبر 2020
التوقيت 04:52 م , بتوقيت القاهرة

افتتاح أول مركز إقليمى دولى لمواجهة الاحتكار

أمير نبيل رئيس جهاز المنافسة
أمير نبيل رئيس جهاز المنافسة

افتتح جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، اليوم الإثنين، أول مركز إقليمى دولى، يهدف للتوعية بأهمية سياسات حرية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية فى دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية.

حضر الافتتاح ممثلون عن أجهزة المنافسة من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وممثلون عن المنظمة وعدد من الخبراء والمختصين بمجال المنافسة.

وقال أمير نبيل رئيس جهاز المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، إنه وفقا لمذكرة التفاهم بين جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية المصرى، ومنظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية  UNCTAD"، يتم إنشاء مركز إقليمى للتدريب على قوانين وسياسات المنافسة بالقاهرة، وذلك بهدف تعزيز قدرات الدول الأعضاء ببرنامج الأونكتاد لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأضاف نبيل، خلال افتتاح المركز اليوم الاثنين، بمقر الجهاز، أن المركز يهدف إلى نشر الوعى بحرية المنافسة فى الدول الأعضاء، لافتا إلى أن جهاز حماية المنافسة سيعدد برامج تدريبية، وورش عمل ودورات بمقر الجهاز، لممثلى أجهزة المنافسة بدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى الطلاب الدارسين لقوانين المنافسة بكليات الحقوق والاقتصاد والعلوم السياسية.

ولفت إلى أن جهاز حماية المنافسة المصرى سيعد برامج تدريبية، وورش عمل ودورات بمقر الجهاز، لممثلى أجهزة المنافسة بدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى الطلاب الدارسين لقوانين المنافسة بكليات الحقوق والاقتصاد والعلوم السياسية، وذلك فى الفترة من 19 الى 22 نوفمبر.

وأوضح أن الفترة المقبلة ستشهد مرحلة جديدة لقيادة المنطقة العربية وأفريقيا فى صياغة واستحداث قوانين لحماية حرية المنافسة ومكافحة الممارسات الاحتكارية العابرة للحدود وضمان حرية السوق، وتبادل الخبرات فى هذا المجال، لضمان حرية الأسواق مما يعود بالنفع على كافة مواطنى تلك الدول.

يذكر أن لجهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية المصري، دورًا بارزًا خلال الفترة الماضية، فى عدد من القضايا المتعلقة بمنع الممارسات الاحتكارية التى لها أثر إيجابى ليس فقط فى مصر، ولكن أيضًا فى دول الشرق الأوسط، مما وضع مصر فى المرتبة الأولى أمام منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية واختيارها لتكون مقرًا للمركز اٌلإقليمى لحماية حرية المنافسة بدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.