التوقيت الجمعة، 16 نوفمبر 2018
التوقيت 12:01 م , بتوقيت القاهرة

وزير التجارة: مصر تتواجد بقوة على خريطة التمور العالمية

ختام المهرجان الرابع للتمور المصرية بسيوة
ختام المهرجان الرابع للتمور المصرية بسيوة

أكد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، أن الوزارة قد خطت خطوات كبيرة في مجال تنمية قطاع التمور، حيث تم الانتهاء من إعداد إستراتيجية قومية لتطوير قطاع التمور من خلال التعاون مع المؤسسات العالمية المهتمة بالارتقاء وتنشيط قطاع التمور وزيادة عدد المصانع القائمة والجاري تأهيلها والتي تبلغ 160 مصنعاً، بالإضافة إلى ابتكار منتجات جديدة من التمور مثل إدخال مسحوق التمر في عدد من الصناعات الغذائية كبديل للسكر بنسب إضافة وصلت إلى 75% في بعض المنتجات، مشيراً إلى أن جهود الوزارة تضمنت أيضا نقل تكنولوجيات تصنيع عجينة التمر وهو ما ساهم في خفض واردات مصر من مصنعات التمور بنسبة تعدت 60% فضلاً عن تقديم الدعم الفني اللازم لمضاعفة القدرات التخزينية للتمور بمناطق إنتاجها.

جاء ذلك في سياق كلمة الوزير خلال حفل ختام "المهرجان الرابع للتمور المصرية بسيوة" والذي يعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأضاف نصار، أن رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي لمهرجان التمور المصرية للعام الرابع على التوالي تعكس دور المهرجان البارز في النهوض بقطاع التمور في مصر وتعزز أهميته الاقتصادية على الصعيدين المحلي والدولي، مشيرا إلى أن نجاح المهرجان في دوراته الثلاث السابقة كان دافعا قويا لسعى جائزة خليفة لنخيل التمر والابتكار الزراعي لإقامة مهرجانات مثيلة بعدد من الدول العربية تضمنت السودان والأردن.

وقال أن الدور الكبير الذي لعبته جائزة خليفة لنخيل التمر والابتكار الزراعي باعتبارها صاحبة الريادة في هذا المجال على المستوى العربي قد ساهم في وضع التمور المصرية على الخريطة العالمية خاصة وأن مصر تحتل المركز الأول عالميا في إنتاج التمور حيث يصل حجم إنتاج مصر سنويا إلى حوالي 1.6 مليون طن وهو ما يمثل حوالي 18% من إجمالي الإنتاج العالمي والذي يبلغ 9 مليون طن.

ولفت نصار إلى أن المهرجان يستهدف فتح أسواق جديدة ومضاعفة صادرات التمور بنسبة 300% لتصل إلى 120 ألف طن سنوياً بالإضافة إلى رفع متوسط سعر التصدير من 1000 دولار إلى 1500 دولار للطن، وزيادة الموارد المالية للميزانية العامة للدولة من تصدير التمور إلى 180 مليون دولار بالإضافة إلى وضع مصر في مركز متميز بين الدول المصدرة للتمور وخلق علامة تجارية للتمور المصرية فضلا عن تطوير سلسلة القيمة ورفع القيمة المضافة للمنتج بنسبة 5% وخلق فرص عمل جديدة وتحسين الدخل والمستوى المعيشي للعاملين في مجال إنتاج وتصنيع التمور.

وفى هذا الإطار، أوضح الوزير أن مصر تقوم بتصدير 2.7% من إنتاجها وهو ما يمثل حوالى 4% من حجم التجارة الدولية للتمور، محتلة بذلك المركز الثامن بين الدول المصدرة للتمور في العالم، حيث تستحوذ أسواق إندونيسيا والمغرب وماليزيا على 87% من إجمالي صادرات التمور المصرية، بنسب 44% لاندونيسيا   و35% للمغرب و8% لماليزيا كما بلغ عدد الدول التي تم تصدير التمور المصرية إليها عام 2017 58 دولة.

وأضاف أن صادرات التمور المصرية حققت زيادة كبيرة خلال التسعة أشهر الأولى من 2018 مقارنة بنفس الفترة من 2017 حيث بلغت 35.3 مليون دولار بنسبة زيادة بلغت 73% محققة 37.4 ألف طن بنسبة زيادة 61% كما بلغ عدد الدول التي تم التصدير إليها 60 دولة حيث يتراوح سعر طن التمر المصدر من 900   -1250 دولار.