التوقيت الأحد، 22 سبتمبر 2019
التوقيت 03:26 ص , بتوقيت القاهرة

طلعت: مستعدون لاستضافة المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية

عمرو طلعت يلقي كلمة مصر بالمؤتمر
عمرو طلعت يلقي كلمة مصر بالمؤتمر

ألقى اليوم الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كلمة مصر في مؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات الذي يعقد في مدينة دبي بحضور هولين زاو أمين عام الاتحاد الدولي للاتصالات، ورؤساء القطاعات بالاتحاد، وعدد من وزراء الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وكبار المسئولين المعنيين وممثلين من الدول أعضاء الاتحاد.

وأشاد الوزير بالدور الذي تلعبه دولة الإمارات التي نجحت في بناء دولة مدنية حديثة واعدة، موجها الشركة لقيادات الدولة على استضافة الدورة الحالية من المؤتمر.

وتطرق طلعت إلى أهمية المؤتمر المعني ببلورة سياسات الاتحاد الدولي للاتصالات، لافتا إلى أن مصر واحدة من أوائل الدول التي انضمت للاتحاد عام 1876 بعد سنوات قليلة من تأسيسه تحت مسمى "الاتحاد الدولي للبرق" وكذلك اضطلعت مصر بدور فعال في مجلس الاتحاد الحالي منذ تأسيسه عام 1973 حيث انتخبت مصر لعضوية المجلس عن المجموعة الإفريقية لإحدى عشرة دورة متتالية من أصل ثلاث عشرة دورة، كما سعدت مصر باستضافة عدد من المؤتمرات وورش العمل التابعة للاتحاد ومنها "تيليكوم الاتحاد لإفريقيا" بنجاح ثلاث مرات فضلاً عن استضافة المكتب الإقليمي العربي للاتحاد الدولي للاتصالات في القاهرة منذ عام 1991.

وشدد الوزير على أن مصر كانت وستظل دوماً داعمة لرسالة الاتحاد ودوره المحوري في ظل ثورة تكنولوجية تلاحقنا بالمتغيرات وتستدعي منا الاتفاق على أطر تنظيمية حاكمة ومرنة وخلاقة ترشد كل أطراف المنظومة الدولية للاتصالات.

وقال "تولي مصر اهتماماً كبيراً لأنشطة الاتحاد وتؤمن أن نجاحه في تحقيق أهدافه لن يتأتى إلا بتكاتف وتعاون الدول الأعضاء ولذا أوفدت مصر خلال الفترة المنقضية أكثر من أربعين خبيراً متخصصاً للعمل ضمن مجموعات ولجان عمل الاتحاد الفنية والتقنية وتولى المصريون ما يزيد عن أحد عشر منصب قيادي في مختلف هذه اللجان وأسهم الخبراء المصريون بما يزيد عن خمسين ورقة عمل متخصصة نوقِشت ودُرِست في اللجان الفنية المتعددة وتناولت موضوعات محورية مهمة تأمين إنترنت الأشياء والشمول المالي الرقمي والأمن السيبراني وغيرها الكثير".

وأشار الوزير إلى حرص مصر منذ صدور "أجندة توصيل 2020" (Connect 2020 Agenda) التي تبناها مؤتمر المفوضين الدائمين عام 2014، وفي ضوء الخطة الاستراتيجية المقترحة للاتحاد "2020 - 2023"، ليس فقط على الاندماج النشط في مجموعات عمل الاتحاد الدولي للاتصالات من أجل تحقيق أهداف هذه الأجندة وإنما أيضاً استلهمنا منها ملامح "استراتيجيتنا الوطنية للقطاع" التي اتخذت من "التحول والشمول الرقميين" شعاراً لها مستهدفين تحسين الحياة الرقمية للمواطنين وتلبية احتياجات قطاع الأعمال من خلال توفير بنية تحتية للاتصالات فعالة و"مؤمنة" تتيح النفاذ للجميع وتغطي كافة أرجاء القطر المصري وتحقق شمولاً رقمياً نسعى بجد لاكتماله وكذلك توفير قواعد البيانات المتكاملة تطبيقاً لمبادئ الحوكمة.

ووجه طلعت دعوة رسمية لجميع الحضور، من أجل المشاركة في المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2019 الذي من المقرر أن تستضيفه مصر في مدينة السلام مدينة شرم الشيخ في أكتوبر من العام القادم، مؤكدا استعداد مصر التام سياسياً واقتصادياً وأمنياً لاستضافة هذا الحدث العالمي الذي يعكس ثقة المجتمع الدولي في "مصر الناهضة" التي تشهد طفرة نوعية على كافة الأصعدة تبني عاصمة جديدة تقع في القلب منها "مدينة للمعرفة" وتتمحور رؤيتها حول بناء إنسان مصري جديد  من خلال تطوير مهاراته الرقمية ليكون "متمكناً" وقادراً على العمل الابتكاري والفكر الخلاق  وريادة الأعمال لمواجهة تحولات الحياة الرقمية.