التوقيت الأربعاء، 18 سبتمبر 2019
التوقيت 01:29 م , بتوقيت القاهرة

50 ألف فرصة عمل داخل "مجمع التحرير" للبتروكيماويات بقناة السويس

مجمع الحرير للبتروكيماويات
مجمع الحرير للبتروكيماويات

تهدف الحكومة المصرية ووزارة البترول إلى إنتاج أكثر من ثلاثة ملايين طن من المنتجات الكيماوية بحلول عام 2020، وذلك بغرض مواكبة الطلب العالمي، وذلك اعتمادا على مجمع التحرير للبتروكيماويات بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والذي يعد أكبر مجمع للبتروكيماويات في منطقة الشرق الأوسط، وسيقوم المشروع خلال مرحلة بنائه بتصنيع منتجات تُشكل الاحتياجات الأساسية للاستهلاك المحلي في مصر.

وتم اختيار شركة اتحاد المقاولين، وهي شركة عالمية في مجال الهندسة والتشييد، بالشراكة مع شركة  "ليندي" الألمانية The Linde Group وشركة حسن علام المصرية، للمساعدة في بناء مجمع التحرير للبتروكيماويات.

سيقوم المشروع بشراء سلع وطلب الخدمات من الموردين المحليين تعادل قيمتها 1.5 مليار دولار تقريبًا، ومن المتوقع أن يوفر المجمع حوالي 50 ألف فرصة عمل بمجرد اكتماله في وقتٍ يبلغ فيه معدل البطالة نحو 12%، كما أنه سيُزيد من حجم الصادرات المصرية بنحو 50%، وهو الأمر الذي يدعم أهداف الحكومة المصرية في زيادة الصادرات من مصر إلى العالم.

وقال جمال بهلوان مدير شركة اتحاد المقاولين لمنطقة أفريقيا: "تمتلك مصر ما يلزمها لزيادة إنتاجها من البتروكيماويات التي تحتاج إليها العديد من الصناعات، ونسعى ﻟﻣﺳﺎﻋدة ﻣﺻر ﻋﻟﯽ اﻻﺳﺗﻔﺎدة اﻟﮐﺎﻣﻟﺔ ﻣن ﻣوارد اﻟﻐﺎز واﻟنفط والإﺳﮭﺎم ﺑﺷﮐل إﯾﺟﺎﺑﻲ ﻓﻲ اﻗﺗﺻﺎد ﻣﺻر".

وتمتلك شركة اتحاد المقاولين خبرة على مدار أكثر من 65 عامًا نجحت خلالها في إدارة المشروعات، وتشارك حاليًا في 56 مشروعًا على الصعيد الدولي، ويعمل بها نحو 182 ألف شخص على مستوى العالم، وتشمل المشروعات الضخمة التي نفذتها الشركة "مول دبي، ومبني مطار أبو ظبي الدولي، ومشروع مترو الرياض.