التوقيت الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020
التوقيت 04:33 ص , بتوقيت القاهرة

وكالة أنباء السودان : وصول هدية المخابز المصرية إلى الشعب السودانى

مساعدات مصرية للسودان- أرشيفية
مساعدات مصرية للسودان- أرشيفية
حطت ظهر ، اليوم، الثلاثاء، بمطار الخرطوم  طائرتان  مصريتان، محملة بفرنيبن من جملة عشرة أفران هدية من الشعب المصرى للشعب السودانى.
 
 
وذكرت وكالة الأنباء السودانية أنه كان فى استقبال الطائرتين من الجانب السودانى وزير التجارة والصناعة، مدنى عباس مدنى، والشيخ خضر كبير مستشارى رئيس مجلس الوزراء، وأمجد فريد من مكتب رئيس الوزراء، ومن الجانب المصرى السفير المصرى بالسودان، حسام عيسى، والقنصل العام في السودان المستشار أحمد عدلى إمام، والملحق العسكرى العميد أركان حرب أحمد الشاذلى، والملحق الإعلامى عبد النبى صادق، وطاقم السفارة المصرية.
 
 
وأعرب مدني عباس مدني، وزير التجارة والصناعة، في تصريحات صحفية  بمطار الخرطوم  لدى تسلمه المخابز، عن سعادته بوصول  الدفعة الاولي من المخابز المصرية، التي ستسهم في معالجة مشكلة الخبز وفي تطوير صناعة الخبز في السودان، وقال إن هذا الأمر يأتى ضمن التعاون والدعم الذي ظلت تقدمه جمهورية مصر العربية لمعالجة  بعض التحديات التي تواجه الحكومة الانتقالية ، مؤكدا أن البلدين لديهما ارداة  قوية ونية جادة لتأسيس علاقة بينهما  تقوم علي التعاون المشترك  البناء والمثمر في كافة المجالات الاقتصادية والتجارية لتعزيز ما هو تاريخي بين الشعبين في السودان ومصر.
 
 
وأضاف الوزير، مدني بأن هذا الدعم أتى في وقته المناسب، في ظل الظروف التي تتعلق بأزمة الخبز ، مشيرا إلى أن هناك جهودا استراتيجية لمعالجة هذه المسألة في مختلف جوانبها سواء ما هو متعلق بتوفير القمح أو تطوير صناعة الخبز لاسيما وأن أكثر من 80% من المخابز في السودان هى مخابز تقليدية غير آلية وهي واحدة من العوامل  التي تؤثر سلبا في توفير الخدمة الملائمة والمناسبة.
 
 
وقال، إن اتجاه البلدين هو تفعيل وتنشيط  المشروعات خاصة في مجال التبادل التجاري والاقتصادي والتكامل بين السودان ومصر والتي ستمضي بذات القوة والحماس الذي بدأ طوال العام المنصرم،  وأن هناك مساحات للتعاون واالتكامل الاقتصادي يمكن أن تعود بالفائدة لمصلحة الشعبين ، وجدد التأكيد بأن استقرار البلدين يحقق المصالح المشتركة  لهما.
 
 
من جانبه قال سفير مصر بالسودان، إن وصول الشحنة  الاولي من المخابز المهداة من جمهورية مصر العربية إلى الشعب السوداني يأتي  بالتنسيق الكامل مع مجلس الوزراء السودانى، وأنه يأتى في إطار الدعم المصري للشعب السوداني لمواجهة التحديات التي تواجه المرحلة الانتقالية في السودان ، وتعبر عن وقوف مصر حكومة وشعبا مع الحكومة الانتقالية في كافة المستويات الإنسانية والتنموية والإغاثية لتحقيق طموحات الشعب السوداني في النهوض بالسودان والاتجاه به نحو مرحلة جديدة من التنمية والاستقرار والرخاء والأمن.
 
 
وأضاف السفير حسام عيسى، قائلا ، أن الفترة المقبلة ستشهد المزيد من الدعم المصري في كافة المجالات خاصة الطبية والتنموية والإنسانية والمشروعات الاستراتيجية، تنفيذا لنتائج زيارة رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، والوفد المرافق له إلى السودان في أغسطس الماضي والتي تم الاتفاق فيها بين البلدين علي تنفيذ عدد من المشروعات ودعم المشروعات في مجالات التعاون التنموية والإنسانية والطبية والتعليمية في الفترة القادمة، استغلالا للفرص الضخمة التي تربط بين البلدين الشقيقين.
 
 
المستشار الإعلامي بالسفارة المصرية بالخرطوم عبد النبي صادق محمد ، قال إن  هذه الدفعة الاولي من الافران تأتي إطار العلاقات الازلية التي تربط مابين الشعبين والدولتين.
 
 
وسبق وصول هذه الشحنة من الافران جسر جوي سيرته جمهورية مصر العربية للمساعدة في مواجهة آثار الفيضان والسيول في السودان ، يتكون من 14 طائرة تحمل الأدوية والأجهزة والمحاليل والمعدات الطبية، بجانب وصول فريق عمل يتكون من 24  طبيبا وفنيا ومسعفا في مختلف التخصصات، استمر في العمل على مدى الاسبوعين الماضيين في عدد من المواقع المختلفة من أجل مواجهة آثار الفيضانات لتي اجتاحت البلاد مؤخراً.