التوقيت السبت، 31 أكتوبر 2020
التوقيت 04:03 م , بتوقيت القاهرة

سفير مصر في بيروت: جسر جوى مصرى لمساعدة لبنان على 4 مراحل

الدكتور ياسر علوي
الدكتور ياسر علوي
قال الدكتور ياسر علوي سفير مصر لدى لبنان، إن الجسر الجوي الذي ستطلقه مصر لمساعدة لبنان يتضمن 4 مراحل، موضحًا أن الأولى عبارة عن المساعدات الطبية، إذ سترسل اليوم 9 أطنان من المساعدات، أما المرحلة الثانية فستكون مساعدات طبية وغذائية أهم ما فيها الدقيق، خاصةً أن بيروت تعرضت لخسائر ضخمة على مستوى صوامع تخزين القمح، أما المرحلة الثالثة فستتضمن الطواقم الطبية، والمرحلة الرابعة ستشهد الإسهام في مواد إعادة الإعمار.
 
 
وأضاف علوي خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، الذي تقدمه الإعلامية جومانا ماهر عبر القناة الأولى، الفضائية المصرية، و شاشة on E، أن المستشفى الميداني المصري ببيروت نشأ بمبادرة مصرية أثناء العدوان على لبنان في عام 2006 ثم توقف عن العمل بعد انتهاء العدوان، بعدها أُعيد افتتاحه ديسمبر الماضي على خلفية ظروف الأزمة اللبنانية التي بدأت في شهر أكتوبر، ولعبت دورًا كبيرًا في علاج مصابي فيروس كورونا وقد العلاج مجانا لكل من يحتاج العلاج والدواء. 
 
وتابع، أنه بعد التفجير بساعات بدأ تقديم الاسعافات الأولية وتخييط الجروح وعلاج الكسور وغيرها، لافتًا إلى أن تفجير بيروت الأخير أكبر بمقدرا 3 أضعاف من التفجير الذي أودى بحياة رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري في عام 2005. 
 
 
وأوضح، أن الطاقة التفجيرية لما حدث أول أمس كانت كبيرة، حيث خلف التفجير دائرة نصف قطرها نحو 6 كم من نقطة الإنفجار، لافتًا إلى أن الاحتياجات الطبية هي الأكثر إلحاحا، بالإضافة إلى بعض المواد الغذائية مثل القمح.
 
وواصل: "لدينا 40 ألف مواطن مصري في لبنان مقيمين بشكل شرعي وغير رسمي، ونتواصل معهم بأربع آليات الأولى هي التنظيم الأهلي للمصريين بلبنان، والآلية الثانية تكون عبر شبكة مباشرة مع مجموعات من أماكن تجمع المصريين وفي فترة كورونا وزعنا مواد غذائية على  4000 عامل مصري نتج عنها شبكة وأماكن تجمع ونقاط اتصال يمكن تفعيلها لأغراض أخرى مثلما حدث في أزمة الانفجار، والآلية الثالثة هي التوصل مباشرة عبر الخط الساخن وكان هناك 3 مفقودين بالحادث أصبحوا  شهداء وعلمنا بهم من خلال إبلاغنا عن طريق الخط الساخن، والآلية الرابعة هي مجموعة من المؤسسات المصرية في لبنان من بينها الكنيسة المصرية وبنك مصر لبنان وشركة مصر للطيران وشركة المقاولون العرب".