التوقيت الأربعاء، 05 أغسطس 2020
التوقيت 09:00 م , بتوقيت القاهرة

عالم إيطالى: كورونا سينتهى "ذاتياً".. وسيختفى مع الوقت قبل الوصول لعلاج

فيروس كورونا
فيروس كورونا

رغم تسجيل المزيد من حالات الإصابة والوفاة من جراء وباء كورونا في دول عدة، فإن عالما إيطاليا شهيرا يرى أن الوباء الذي أصاب العالم بالذعر أصبح "أقل شراسة".

وقال جيوسيبي ريموتسي، وهو طبيب مخضرم ومدير معهد ماريو نيغري للأبحاث الدوائية في ميلانو، وأحد أكثر الخبراء الإيطاليين معرفة بفيروس كورونا المستجد، إن المرض يصبح مع الوقت أقل قدرة على الفتك بالإنسان.

وأشار ريموتسي فى تصريحات تليفزيونية نقلتها صحيفة "المساجيرو" الإيطالية إلى أن الفيروس "سيختفي" قبل أن يتمكن العلماء من تطوير لقاح مضاد له، حيث يرى أنه "منذ ظهور فيروس كورونا أواخر العام الماضى فى الصين، فإن قوته تضعف تدريجيا".

وأضاف: "مرضى اليوم مختلفون تماما عن المرضى منذ 3 أو 4 أسابيع. عدد الحالات التي تدخل المستشفيات وغرف العناية المركزة مستمر في الانخفاض"، مشيرا إلى أن معظم المرضى بإمكانهم العودة إلى ديارهم الآن دون الحاجة إلى أجهزة تنفس اصطناعي.

وأظهرت بيانات هيئة الدفاع المدني عن حالة طوارئ فيروس كورونا المستجد الصادرة مساء أمس الاثنين انخفاض المرضى بوحدات العناية المركزة الى دون سقف الالف مريض، وهو الرقم الادنى المسجل منذ 10 مارس بعد أن تجاوز مرضى العناية المركزة في وقت سابق الاربعة الآف.

وبلغت حالات الوفاة في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة ،  179 حالة وفاة (بالأمس ضحايا كوفيد-19 كانوا 165) ، ليصل إجمالي الوفيات منذ بدء حالة الطوارئ الصحية الى 30 ألفا و 739 وفاة.

كما تشير البيانات الواردة في نشرة الدفاع المدني الجديدة إلى انه فضلا عن انخفاض مرضى العناية المركزة الى دون الالف (999 مريض، أقل بـ28 عن الامس) ، تراجع عدد المرضى بالمستشفيات بصفة عامة، حيث لا يزال يتواجد  13.539 شخصًا في المستشفى مع أعراض، أقل بـ 79 من أمس، بينما تبقى الحالات الايجابية (بدون أعراض أو مع أعراض خفيفة) قيد الحجر المنزلي  67950 شخص (729 أقل مقارنة بالأمس).