التوقيت الخميس، 06 أغسطس 2020
التوقيت 03:51 ص , بتوقيت القاهرة

مقتل 3 وإصابة 15 في تفجير انتحاري قرب كابول

افغانستان - أرشيفية
افغانستان - أرشيفية
قالت وزارة الداخلية الأفغانية إن تفجيرا انتحاريا على مقربة من العاصمة الأفغانية كابول أسفر عن قتل ثلاثة وجرح 15 اليوم الأربعاء، فيما يهدد العنف عملية سلام هشة في البلد الذي مزقته الحرب.

ولم تتضح بعد الجهة المسؤولة عن التفجير الذي يأتي في شهر رمضان ووسط أزمة وباء كورونا وجهود تقودها الولايات المتحدة لإجراء محادثات سلام بين حركة طالبان والحكومة الأفغانية.

وقال المتحدث باسم الوزارة طارق عريان في بيان "فجر انتحاري متفجراته وسط مدنيين" مضيفا أن الانفجار وقع في منطقة تشار أسياب في إقليم كابول على بعد 11 كيلومترا تقريبا من العاصمة.

وانتعشت الآمال في نهاية لعقود من الحرب في أفغانستان في أواخر فبراير شباط عندما أبرم مقاتلو حركة طالبان وواشنطن اتفاقا على انسحاب القوات الأجنبية التي تقودها الولايات المتحدة مقابل ضمانات أمنية من الحركة.

وفي الفترة التي سبقت إبرام الاتفاق، تراجع العنف لمدة أسبوع واحد لكن الهجمات والتفجيرات استمرت منذ ذلك الحين ورفضت طالبان دعوات لوقف إطلاق النار.

وعبّرت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء عدد المدنيين الذين قتلوا في مارس آذار وتوجه قائد القوات الأمريكية في أفغانستان هذا الشهر إلى الدوحة للقاء قادة طالبان وإنذارهم بضرورة خفض العنف.

وقالت الشرطة إن انفجارا آخر وقع في كابول اليوم الأربعاء أدى لإصابة ثلاثة مدنيين نُقلوا إلى المستشفى.

وقال متحدث باسم الشرطة في إقليم سمنكان إن تسعة أشخاص قتلوا وأصيب سبعة آخرون في هجوم نفذته طالبان على نقاط تفتيش يديرها مسلحون موالون للحكومة أمس الثلاثاء، وإن عددا غير معروف من مقاتلي الحركة سقطوا خلال الهجوم.

ولم ترد طالبان على طلب للتعليق على هجوم سمنكان وقال متحدث إنه ينظر في أمر التفجير الذي وقع في كابول.