التوقيت الخميس، 28 يناير 2021
التوقيت 07:47 ص , بتوقيت القاهرة

الاحتلال الإسرائيلى يهدد مسحراتى القدس بالاعتقال والغرامة حال مروره على المنازل

المسحراتى في القدس
المسحراتى في القدس
قامت عناصر من قوات الاحتلال الاسرائيلي بتهديد المسحراتي المقدسي عرين الزعانين بالاعتقال والغرامة المالية، إذا قام بالخروج إلى أزقة حي واد الجوز بمدينة القدس المحتلة لتنبيه المواطنين إلى مواعيد أذان الفجر ودعوتهم إلى التسحر، كما جددت سلطات الاحتلال الإسرائيلى، قرار العزل الانفرادي بحق الأسير وليد دقة (59 عاماً)، من داخل أراضى 1948، بحسب حساب المركز الفلسطيني للاعلام على تويتر.
 
المسحراتى في القدس
المسحراتى في القدس

 

وكانت قد اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلى، أمس الثلاثاء، خمسة شبان فلسطينيين من بلدة "العيسوية " بمدينة القدس المحتلة، ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عن مصادر محلية قولها، إن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة ، وداهمت عددا من منازل الفلسطينيين وفتشتها، واعتقلت خمسة شبان ، واقتادتهم إلى مركز اعتقال وتحقيق" المسكوبية" بالقدس.

 

يذكر أن مواجهات قد اندلعت أول أمس الاثنين، بين سلطات الاحتلال وأهالى القرية ، إثر اقتحام قوات الاحتلال "حي عبيد " في القرية.

 

كما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، باقتحام منزل الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى، في مدينة القدس المحتلة، ويأتي هذا بعد أن قال إنه إذا فُتح باب المغاربة للمستوطنين فإن أبواب الأقصى كافة ستفتح أمام المصلين بعشرات الآلاف ولا خوف على المسجد الأقصى، لأن أبوابه مغلقة مع استمرار العملية الوظيفية بداخله من رفع للأذان وإقامة صلاة الجماعة بحضور الخطباء والحراس.

 

وفي وقت سابق، قال رئيس الهيئة الإسلامية العليا فى القدس المحتلة، الشيخ عكرمة صبرى، إن الاحتلال قد يستثمر الحالة الراهنة وانتشار فيروس "كورونا" من أجل تنفيذ أهدافه العدوانية بحق المسجد الأقصى.

 

ونقلت وكالة صفا عن "صبري" قوله: "ندرك أن سلطات الاحتلال تحاول تسخير فيروس كورونا لخدمة مصالحها وأهدافها، كما يحصل من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو الذى يحاول تثبيت موقعه ومنصبه"، لكن "نحن حذرون ومتيقظون بشأن المسجد الأقصى، ولن نسمح للاحتلال بأن يستغل أزمة "كورونا" من أجل تنفيذ مخططاته".