التوقيت الإثنين، 30 مارس 2020
التوقيت 08:55 ص , بتوقيت القاهرة

إكسترا نيوز تستعرض محاولات النهضة الإخوانية عرقلة حكومة الفخفاخ في تونس

راشد الغنوشى
راشد الغنوشى

 

أبرزت قناة إكسترا نيوز، محاولات حركة النهضة التونسية عرقلة ظهور حكومة إلياس الفخفاخ، رئيس وزراء تونس المكلف، ، بعد أن أقدم الأخير على استبعاد حزب قلب تونس من التشكيل الحكومى، حيث عرضت القناة، تصريحات رئيس وزراء تونس المكلف بأن حركة النهضة التونسية رفضت حكومته الجديد بعد أن رفض قبول طلبهم بضم مرشحين حزب قلب تونس في حكومته الجديدة التي أعلن عنها.

وأشارت القناة في تقرير لها، أن حركة النهضة الإخوانية التونسية، التي يتزعمها راشد الغنوشى، انسحبت من التشكيلة المقترحة للحكومة التونسية الجديدة، موضحة أن تلك الحركة الإخوانية تضع تونس أمام خيارات صعبة في المستقبل القريب.

 

وكان إعلان إلياس الفخفاخ رئيس الحكومة المكلف عن حكومته، حمل العديد من المفاجآت، من بينها تعيين امرأة لأول مرة في تاريخ تونس وزيرة للعدل، وهى القاضية ثريا الجريبى، فيما تم إسناد حقيبة وزارة الدفاع إلى رئيس هيئة النفاذ إلى المعلومة عماد الحزقي، في حين سيشغل المستشار القانوني للرئيس قيس سعيد والمدير السابق لديوان وزير الصحة هشام المشيشي منصب وزير الداخلية، بينما آلت حقيبة الخارجية إلى السفير التونسي لدى الكويت نورالدين الري.

وجاء إعلان الفخفاخ تشكيلته بمثابة تحدى لحركة النهضة التي أقرت بالانسحاب من المشاركة في الحكومة وعدم التصويت لها في البرلمان، وهو قرار قد يدفع إلى حل البرلمان وإعادة الانتخابات النيابية، ويفتح البلاد أمام حالة من الفراغ السياسي.

 

وأوضح الفخفاخ أن مشاورات تكوين الحكومة شهدت تقدما على جميع المستويات، وخاصة من حيث تركيبة الحكومة ووثيقة التعاقد الحكومي"، مضيفا أنه تم التوافق صباح السبت على تركيبة الحكومة مع أحزاب الائتلاف الحكومي، قبل أن تقرر النهضة الانسحاب بسبب عدم تشريك حزب قلب تونس، مؤكدا أن "هذا القرار يضع البلاد أمام خيارات صعبة".